إسقاط حائط برلين بإيموزار كندر…

0 3
الحائط بعد هدمه
الحائط بعد هدمه

أثارني عدد أفراد الفرقة التي كلفها السيد الرئيس بهدم الجدار، يحملون المعاول والفؤوس والكاسحات اليدوية ما يفوق العشرين، تداولت الأمر مع أهل بيتي من وراء الستائر ولم نكن ندري موعد وقوع الحدث الذي يمكن اعتباره تاريخيا على مستوى عروس الأطلس المتوسط.

فعلى مدى عقود من الطغيان المتلفع بثقافة الريع، وبالضبط أواسط الثمانينيات، طاوعت عامل عمالة فاس نفسه -ومنهم من وصفه بالوالي  – رغم أن التنظيم الإداري آنذاك لم يعرف هذه الصفة بعد، قلت طاوعته نفسه ووجد ذلك مستساغا، أن يغلق الممر المؤدي لعين السلطان، المنتج الطبيعي الساحر المميز لهذه المدينة.وكل ذلك بسبب أنه استفاد من فيلا تتربع على جنبات الوادي تجري تحتها الأنهار وفيها ما يأسر الفؤاد من الأشجار، والخضرة سيدة المكان، من الحسن كادت أن تتكلم كما الشاعر.

الممر المفتوحكان السائح ينطلق من مركز المدينة راجلا عبر الوادي لا يمنعه شيء حتى يصل إلى عين السلطان. حوالي كلم ونصف مستمتعا بجمال الطبيعة التي حباها رب العزة لهذه المدينة.

كم هو الإنسان أناني بطبعه، وزادته ثقافة الريع التي تشبع بها سنين طويلة جشعا وأثرة، وخصوصا أنه من رجال السلطة الذين تشرب أغلبهم التحكم والاستبداد وعدم مراعاة شعور الآخرين. فلم يأبه بأحاسيس الشعب الذي اغتصبه حقه في التمتع بخيرات بلده،فأقام جدارين واحد شمالا والآخر جنوبا فاستحوذ على محمية بكاملها لم يجد المصطافون حيلة تجاهها غير الاستنكار الداخلي، حسرة وكمدا داخل الذات، وفي خلجات الضمير:إنه  التنديد الصامت.

وعليه، فحسنا فعل المجلس البلدي. فلقد ساهم بطريقته في الربيع العربي والمغربي بالخصوص، وأسقط الاستبداد وانهال بفأس الجرأة على رأس التحكم فسقطت الجدران وتنفس السكان ومعهم المصطافون الصعداء. والمعول على المجلس الحضري أن يعتني بمنتجع عين السلطان خاصة بتهيئته وتنظيمه وبالمساحات الخضراء والأحواض عامة وتكثيف عملية التشجير رأسمال المدينة بكاملها.        أن أأالاأأاأاااالمنتمكىاتاةوىتة

                                              

عبد الواحد رزاقي متصرف بالجماعة

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.