الرئيسية | مقالات - عمود زاكورة بريس | الاستقلاليون… على من يكذبون ؟
الاستقلاليون… على من يكذبون ؟

الاستقلاليون… على من يكذبون ؟

على من تضحكون يا اعضاء حزب الاستقلال؟ كيف تبررون انسحابكم من حكومة ابن كيران كونها لم تحقق شيئا خلال  سنة ونصف .انها سنة ونصف فقط اما انتم فقد جثمتم على صدورنا سنوات وسنوات وأوصلتمونا الى من نحن عليه اليوم من فساد وتخلف وهشاشة وفقر وحرمان  الم تكونوا تسيرون امور هدا الوطن وتتحكمون في مفاصل سياسته واقتصاده  وما الحصيلة؟ ولان داكرتكم طالها النسيان واصابكم الزهايمر  فادكركم اننا على ايديكم وصلنا الى الحضيض وتبوئنا رتبا ما كانت تليق ببلد فيه ما فيه من الخيرات ادكركم ان ضحايا فضيحة النجاة التي كان  عباسكم سببا فيها يعانون الى اليوم  ادكركم اننا على ايديكم زادت طوابير المعطلين طولا وعرضا ادكركم ان التعليم اصابه التلف في عهدكم بمخططاتكم وبرامجكم ادكركم ان الصحة في عهد وزيرتكم اصبحت لا تحمل الا الاسم المواطن البسيط ادرى بويلات الانتظار في  مصحاتكم ..ادكركم فباي شيء ادكركم في هدا المسلسل الاسود الدي رسمتموه دفعنا وندفع ضريبته….ولنفترض جدلا ان كل ما قلتموه في حكومة البيجيدي صحيح لا يختلف فيه اتنان ولا يتناطح عليه كبشان فهل نسيتم انكم تتحكمون في خمس وزارات فيها فهاتوا برهانكم ان كنتم صادقين وارونا انجازاتكم في هده الوزارات لنشفع لكم شطحاتكم ورقصاتكم البهلوانية.ما قلناه ليس دفاعا عن ابن كيران وحاشيته ولا دفاعا عن سياسته وخرجاته ولا حتى برامجه لكن كنا سنصفق ونهلل لو كانت الخطوة من حزب نظيف السيرة لا من حزب اكل الاخضر و اليابس واوصلنا الى ما نحن فيه من أوضاع تبكي العدو قبل الصديق والبعيد قبل القريب..واتمنى ان لايدكرني الاستقلاليين بالتاريخ فداك زمن وهدا زمن وبين الزمنين تغيرت احوال ورجال وجاحد من ينكر نضالات شرفاء حزب الاستقلال    الدين بدلوا الغالي والنفيس من اجل االبلاد والعباد…والمضحك المبكي في نفس الان نفسه  هو ان الحزب تراجع عن القرار بعد اتصال الملك(الادرى بطيش شباط) بالامين شباط مكالمة هاتفية انهت المشكل وليتضح ان المجلس الوطني واللجنة التنفيدية وكل مؤسسات الحزب ليست سيدة نفسها وانما هي تجمعات يتم الرجوع اليها كلما اشتاق أعضاء الحزب لبعضهم البعض ولتبادل أكواب الشاي  وما يقال عن مؤسسات الاستقلاليين يسري على باقي الأحزاب والمطلوب أحزاب سياسية صاحبة قرار مسؤولة عنه، صناديق الاقتراع هي الفيصل، صناديق تؤكد ان لا صوت يعلو فوق صوت الشعب ان كنا فعلا نسعى للديمقراطية وتأسيس دولة المؤسسات..

About The Author

الحسين هرموش -رئيس جمعية شباب الغد للتنمية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى