الرئيسية | أخبار محلية | متابعة عشرة صبيان على اثر أحداث شغب التي عرفتها مدينة زاكورة
متابعة عشرة صبيان على اثر أحداث شغب التي عرفتها مدينة زاكورة

متابعة عشرة صبيان على اثر أحداث شغب التي عرفتها مدينة زاكورة

      على اثر الأحداث التي أعقبت دفن الشهيدة المناضلة والرفيقة ” رقية العبدلاوي ” يوم الثلاثاء  14ماي 2013  بمقبرة تانسيطة انشاشدة قامت قوات الأمن والقوات المساعدة باعتقال مجموعة من شباب مدينة زاكورة وهم تلاميذ لا تتجاوز أعمارهم أربعة عشر سنة وهم في حالة سراح  بدعوى أنهم ارتكبوا أعمال شغب ضد عناصر القوات العمومية الأمر الذي دفع إلى تقديم هؤلاء الصبيان إلى المحاكمة وسط احتجاج أسرهم الذين استبعدوا أن أبنائهم لم يقوموا بأية أعمال شغب.

    وأثناء تقديم الصبيان العشرة إلى  المحاكمة قررت المحكمة تأجيل هذا الملف إلى الأسبوع الثاني من شهر يونيو ليتم البث في ملف استعمال العنف ضد القوات العمومية التي عرفتها مدينة زاكورة خلال شهر ماي 2013  ، وبالموازاة  مع ذلك قررت بعض عائلات هؤلاء المتابعين تنظيم وقفة احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية للتنديد بما أسمتها الاعتقالات العشوائية

وفي هذا الإطار، طالبت عائلات المتهمين وجمعيات حقوقية بالمدينة على خلفية هذا الملف بضرورة عدم متابعة هؤلاء الصبيان القاصرين مشددين على ضمان محاكمة عادلة لهم وتبرئتهم مما نسب إليهم ، خاصة وأن المحاضر التي أنجزت من طرف الضابطة القضائية كانت مفبركة ولا تنبني على أية حجة ثابتة في حق المتهمين الصبيان بل كانوا مدفوعين من طرف شرذمة من شباب المدينة الذين يعرف عنهم بسوء الأخلاق والتصرفات مستنكرة ما جاء بمحاضر الشرطة القضائية .

وشددت أسر المتابعين في هذا الملف على أن رجال الأمن اعتقلت أبناءها بالشارع العام حيث طالبوهم بالصعود إلى سيارة الشرطة تحت طائلة الإكراه و الضغط عليهم وتلفيقهم تهم لا تتناسب وأعمارهم منددين على أن محاضر الشرطة القضائية تتضمن تهما ثقيلة منها الشغب واحدات الفوضى بالشارع العام واستعمال العنف ضد القوات العمومية والتخريب ووو…….الخ

إن قوات الأمن اعتقلت هؤلاء الصبيان بدون مبرر حيث لم يقوموا بتاتا بأية أعمال عنف أو تخريب كما جاء في محاضر الشرطة القضائية سوى أنهم كانوا متجمهرين مع فئة مشاغبة وبعض المراهقين الذي كانوا يرشقون بالحجارة سيارات الأمن والقوات المساعدة التي كانت تجوب بعض الأزقة والشوارع وبعض الأحياء بالمدينة الشيء الذي خلف الذعر والخوف في نفوس الساكنة التي ما فتئت تندد بمثل هذه الأعمال المنافية لسمعة أبناء هذه المدينة المجاهدة والمناضلة التي تدافع عن حقها في الصحة والعيش الكريم لا أقل ولا أكثر.

 

 

سهيل العلوي

2 تعليقات

  1. ana zagori kanehayi jami3e lidaline fi zagora llakine lasa bihade tari9a itarate charabe fa chawari3e ihera9e 9OMAMATE la wa alefe la hade chababe mosayarine mine tarafe chababe mota9afine jidane hechoma nekhale9o balebala f labelade hadachi li kate3alemo chababe leyome ache darina leaamane bache nedorebohe ou hite makhalana nediro faweda nedarebohe fike katiae

  2. kanehayi zawiyate baraka 3ela hosene nidame fi nidaliha lisetireja3e aradiha nidaliya ou khalo zagora salamate
    rahe rire balamehale itekale bidanejane

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى