الرئيسية | عام | قافلة لبعض ضحايا الاختفاء القسري من فكيك يزورون مراكز الاعتقال التحكمي في منطقة الجنوب الشرقي
قافلة لبعض ضحايا الاختفاء القسري من فكيك يزورون مراكز الاعتقال التحكمي في منطقة الجنوب الشرقي

قافلة لبعض ضحايا الاختفاء القسري من فكيك يزورون مراكز الاعتقال التحكمي في منطقة الجنوب الشرقي

حلت اليوم٬الاثنين٬ بمدينة ورزازات قافلة حقوقية تضم عددا من ضحايا الاختفاء القسري المنحدرين من إقليم فكيك٬وذلك في إطار جولة يقومون بها لبعض مراكز الاعتقال التحكمي الموزعة عبر المجال الترابي لمنطقة الجنوب الشرقي التي تشمل أقاليم ورزازات وزاكورة وتنغير والرشيدية.

ويأتي تنظيم هذه القافلة في إطار برنامج جبر الضرر الجماعي الذي تشرف على تفعيله “جمعية النهضة” بفكيك٬ والذي يندرج ضمن عدد من المبادرات والمشاريع التي تسهر على تنفيذها المنظمات المدنية الناشطة في مجال جبر الضرر الجماعي في المناطق التي عانت فيما مضى من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان.

وأوضح رئيس”جمعية النهضة” بفكيك السيد عبد السلام الكوش أن هذه القافلة الحقوقية المنظمة بتنسيق مع اللجنة الجهوية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان لجهة درعة تافيلالت انطلقت منذ 17 مارس الجاري وتستمر حتى 20 منه٬ مشيرا إلى أن عدد المشاركين في هذه الرحلة يبلغ 21 شخصا٬ إضافة إلى 3 أفراد من أبناء الضحايا الذين توفوا.

وأضاف السيد الكوش في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن المشاركين في هذه القافلة الذين زاروا اليوم الاثنين متحف السينما بورزازات قبل توجههم إلى قلعة مكونة (إقليم تنغير)٬ سبق لهم أن حلوا بمناطق كلميمة وأملاكو (إقليم الرشيدية)٬ وأكدز (إقليم زاكورة)٬ حيث قاموا بزيارات لمراكز الاعتقال التحكمي ٬ كما أجروا لقاءات تواصلية من بعض الأشخاص المقيمين في هذه المناطق٬ والذين سبق لهم أن كانوا بدورهم من ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في مناطق الجنوب الشرقي للمملكة.

ومن جهتها٬ أشارت الأستاذة فاطمة عراش٬ رئيسة اللجنة الجهوية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان لجهة درعة تافيلالت في تصريح مماثل أن مشاركتها في هذه القافلة الحقوقية أتاحت لها الفرصة للتواصل المباشر مع عدد من ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان٬ الشيء الذي مكنها من استطلاع تصورات هؤلاء الضحايا إزاء إمكانيات العمل المستقبلية لجبر الضرر الجماعي في هذه المناطق.

وأوضحت الأستاذة عراش أن هذه اللقاءات التواصلية شملت الضحايا٬ كما همت الفاعلين الحقوقيين٬ والمنظمات المدنية المشتغلة في المجالات المختلفة المخصصة لجبر الضرر الجماعي في جهة درعة تافيلالت٬ مبرزة أن خلاصة الأفكار المعبر عنها خلال هذه اللقاءات التواصلية سيتم اعتمادها من أجل بلورة برنامج العمل المستقبلي للجنة الجهوية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان لجهة درعة تافيلالت.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى