الرئيسية | أبحاث الطلبة | المخازن الجماعية بالجنوب المغربي أكادير ايمشكيكيلن نموذجا – Ali Nait elmoukadem
المخازن الجماعية بالجنوب المغربي أكادير ايمشكيكيلن نموذجا – Ali Nait elmoukadem

المخازن الجماعية بالجنوب المغربي أكادير ايمشكيكيلن نموذجا – Ali Nait elmoukadem

تقديم

تختزن المخازن الجماعية بالجنوب المغربي إرثا تاريخيا وثقافيا وتعتبر ملكا جماعيا لارتباطه بالذاكرة الجماعية للقبيلة،لكن للأسف يلاحظ عدم الاهتمام بهذه الثروة بحيث نجد جملة من المخازن الجماعية مهددة بالاندثار وهي في حاجة إلى جردها والتعريف بها عبر دراسات أركيولوجية لتثمين أهميتها عبر إبراز مقوماتها ووضع قوانين لحمايتها وعقد شراكات مع المتدخلين في المجال من أجل صيانتها وترميمها وإعطائها القيمة الحضارية الحقيقية وتحويلها إلى فضاءات لحفظ الذاكرة٬ ومركبات ثقافية وترتيب المباني ذات الحمولة الرمزية وتصنيفها كتراث وطني٬ مع المساهمة في عملية توثيق الذاكرة المحلية للقبائل بالجنوب المغربي. وفي بحثي هذا سأكتفي بأكادير ايمشكيكيلن كنموذج  بقبيلة إيمشكيكيلن التابعة لجماعة أيت مزال دائرة أيت باها اقليم شتوكة أيت باها.

 makhazin-1

 I.            اكادير ايمشكيكيلن وعلاقته بمكونات المجتمع.

1. تعريف المخزن الجماعي:

 

المخزن الجماعي :عبارة عن بناء واسع يستعمل لتخزين ممتلكات القبيلة أو الجماعة،كما يستخدم كمأوى يحتمي داخله السكان مع ماشيتهم أيام الحروب والنزاعات.فهو مخصص بالأساس لجمع الممتلكات الشخصية تحت حماية الدفاع المشترك، فهذه المخازن لها دور كبير في صمود الإنسان وحمايته أيام المحن،زيادة على تنظيم العلاقات بين أفراد القبيلة.فهي أماكن تجمع بين الغني والفقير وتساهم في الحفاظ على التماسك الاجتماعي، كما أنها تعكس المساواة والعدل بين السكان.ولقد كان اكادير ايمشكيكيلن يؤدي وظائفه التي أسس من اجلها إلى حدود 1984.فماذا عن هذه الوظائف؟

2. وظائف أكادير إيمشكيكيلن

 أولا : وظيفة التخرين

التخزين:من فعل خزن يخزن تخزينا،بمعنى حفظ الشئ في مكان ما إلى وقت ما.وتعتبر وظيفة التخزين (الأمن الغذائي) الوظيفة الرئيسية لاكادير ايمشكيكيلن حيث يعتبر المؤسسة الوحيدة للتخزين،بحيث نجد أن كل أسرة من دوار ايمشكيكيلن تملك غرفة في المخزن وتستغلها في تخزين ما تملكه من أموال وقوت ،ووثائق ذات الأهمية وما إلى ذلك من الممتلكات الشخصية للأسرة في زمن غاب فيه الأمن والاستقرار.كما استدعت الضرورة خزن الحبوب المتوفرة في سنوات الخصب حتى يستعان بها في السنوات العجاف خصوصا في منطقة تتأثر بمناخ شبه صحراوي والدورات المناخية المتعاقبة بين الجفاف والرطوبة.

ثانيا:وظيفة الأمن

تم بناء هذا المخزن الجماعي في مكان انتقته الساكنة بعناية(وسط القبيلة).ومن اجل ضمان الأمن التام للمخزن فقد أحيط بسور ضخم أقيم بالأحجار وبه فتحات صغيرة غايتها مراقبة المخزن،وهذا السور  يخترقه برجين للمراقبة الأول في الجهة الشمالية الغربية والثاني في الجهة الجنوبية الشرقية.كما أحيط هذا المخزن بنبات الصبار و نباتات شوكية ( ايفركان ).

3. الشكل الهندسي لأكادير ايمشكيكيلن

makhazin-2

(الشكل  الهندسي من انجازي الشخصي )

 

 

 

 

 

 

 

1 الباب الخارجي

2 حفرة لدكَ البارود

3 نباتات شوكية (افركان)

4 السجن

5 البهو

6 غرفة الحارس

7 المسجد

8 غرفة لمين

9 الباب الداخلي

10 البرج الأول

 

11 جزء من السور

12 سور ضخم من الحجر يحيط بأكادير

13 مكان جلوس لمين أوقات فتح المخزن

14 غرف التخزين( 131 غرفة)

15 مكان اجتماع مجلس انفلاس

16 خزان الماء الأول (مطفية)

17 خزان الماء الثاني (مطفية)

18 البرج الثاني

19 مكان الحداد

 

 

 

 

 

 

 

 

 


4. علاقة المخزن الجماعي بمكونات المجتمع

  • ·        علاقة المخزن الجماعي بالفلاحة

غالبا ما نسمع المخازن الجماعية للحبوب،وهذا الاقتران بالحبوب خير دليل على أن الفلاحة لها علاقة وطيدة بالمخازن الجماعية بحيث أن الغلاة الفلاحية كالحبوب والشعير يتم خزنها في أكادير القبيلة.وتعتبر الفلاحة وبالأخص الزراعة موردا هاما لمعيشة الساكنة بمنطقة ايت بها  ( ايمشكيكيلن )،ولها علاقة حميمية بالبيئة التي تفرط على السكان نمطا معينا من الفلاحة المعيشية.إذن الفلاحة هي التي تضمن للمخزن الجماعي القيام بوظيفته الأساسية التي هي التخزين بحيث انه كلما كثرت الغلاة كلما قام المخزن بدوره،وكلما اهتم أفراد القبيلة بترميمه وصيانته.

  • ·        علاقة المخزن الجماعي بالقانون

اكادير أو المخزن الجماعي يعتبر مؤسسة قبلية قانونية لها قوانينها الخاصة يضعها سكان القبيلة،وهي عبارة عن أعراف قبلية أي قوانين وضوابط تشمل على إجراءات تتعلق بعقوبات مالية وغيرها يعاقب بها كل من صدرت منه مخالفة ما من المخالفات التي تمس بحرمة اكادير وقدسيته،فهي أعراف شفوية ومكتوبة يعرفها الجميع ويحترمونها لا لأنها تضم بنود زجرية تنفذ عند الاقتضاء بكل صرامة فحسب ولكن لان مؤسسة اكادير تحترم ولها هيبتها ولا يجرؤ احد على ارتكاب ما لا يليق داخلها وهذه الأعراف أو اللوح مقدسة عند سكان القبيلة أكثر من القانون العصري.وهذه القوانين تنظم وتسير المخزن وكذا القبيلة التي تحكم بها وتعمل على تطبيق بنودها وشروطها،وتعتبر هذه الأعراف دستورا نافدا لا يجوز مخالفته مهما كانت الظروف ومهما كانت الأمور. 

  • ·        علاقة المخزن الجماعي بالمسجد والزوايا

يعتبر المسجد من الأماكن المقدسة بحيث انه مكان للصلاة والعبادة،وبطبيعة الحال فانه كباقي البنايات يحتاج إلى موارد مالية  وما إلى ذلك من الاحتياجات الضرورية. وهذا كله يضمنه له المخزن الجماعي ومجلسه انفلاس عن طريق بنود اللوح الذي يلزم الساكنة بأداء نفقات الفقيه ومصاريف المسجد،بحيث أن هذا الأخير أي اللوح تنص بنوده على انه من الواجب على أفراد القبيلة أداء مصروف الفقيه (ليحضار) وكدا مصاريف صيانة مرافق المسجد عند الضرورة.  

  II الوضعية الراهنة وأسبابها

1. الوضعية الراهنة

في القدم كان لايكيدار الجنوب المغربي مكانة سامقة داخل القبيلة بل هي نواة القبيلة،لكن مباشرة بعد سنوات ما بعد استقلال الدولة العلوية فقدت هذه المؤسسة مكانتها وحكم عليها القدر والإنسان بالتهميش والخراب. فجل وان لم نقل كل ايكيدار الجنوب مهددة بالاندثار،فمن خلال زيارتي المتكررة لاكادير ايمشكيكيلن عاينت مدى تضرر هذا المخزن بالتقلبات المناخية  وهجران الساكنة له،فاغلب جدرانه تشققت وتصدعت بل سقط البعض من أجزائها وسقف هذا الأخير لم يبق منه إلا القليل.أما البرج المتواجد بالجهة الجنوبية الشرقية فلم يعد له أثار حيث أصبح الآن مجرد أكوام من الطين و الحجر.وأنا أتحدث مع لمين هدا المخزن أثار استغرابي وجود مساحة فارغة في داخل المخزن،فلما سألته عن دور هذه المساحة أجابني بنبرة يكسوها الحزن بان هذه المساحة كانت من ذي قبل مكان الحداد،لكن لم تستطيع مقاومة غدر الزمان فانهارت جدرانها.أما بعض الغرف انتزعت منها أبوابها القديمة وعوضت بأبواب خشبية أخرى كما أن إحدى خزانات الماء لم تعد صالحة للقيام بوظيفتها.فما هي أسباب تدهور هذا الموروث؟

 makhazin-3

    makhazin-4                            makhazin-5

2. أسباب التدهور

أسباب مناخية

تعتبر التغيرات المناخية التي تشهدها مملكتنا سببا رئيسيا في تدهور اكادير ايمشكيكيلن،بحيث أن مناخ المنطقة التي يتواجد بها هذا الأخير يعتبر مناخا شبه صحراوي وتميز بقلة التساقطات المطرية خلال سنوات ما بعد استقلال المغرب الشيء الذي اثر سلبا على الفلاحة. فهذه التغيرات المناخية التي تعرفها منطقة ايت بها سنة بعد سنة والتي تسوء كلما مرت السنوات،أدت إلى قلة المنتوجات الفلاحية (الحبوب).ومن المعلوم أن هذه المنطقة تعتبر منطقة شبه جبلية وجل أراضيها غير صالحة لممارسة النشاط الفلاحي عامة والزراعي خاصة. وبتوالي سنوات الجفاف وقلة التساقطات المطرية نفذ مخزون الحبوب في اكادير ايمشكيكيلن،فاستغنت الساكنة عن خدماته ليفقد وظيفته الرئيسية التي هي التخزين.

أسباب مخزنية وسياسية

كانت المخازن الجماعية تقوم بدورها إلى أن احتل المستعمر الفرنسي الأراضي المغربية،وبدأ يعمل على تفكيك البنية القبلية نظرا لكونها تهدد مصالحه التوسعية بالمملكة المغربية الضعيفة أنداك.ففي هذه المرحلة بالذات يمكننا أن نتحدث عن بداية تهميش اكادير ايمشكيكيلن لان الساكنة لم تعد تولي له ما يستحقه من الاهتمام لكون همها أنداك هو الدود عن الوطن ومجابهة المحتل،كما أن سكان هذه المنطقة في هذه الفترة لم يزاولوا نشاطهم الفلاحي اليومي مما أدى إلى استنزاف كل ما هو موجود في اكادير.وبعد حصول الدولة المغربية على استقلالها تطورت الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية،وأصبحت الدولة قوية من شتى الجوانب فبدأت ببسط سيطرتها وسلطتها على القبائل بجنوب المملكة من اجل حماية كيانها فساد الأمن والاستقرار،وأصبح الإنسان الجنوبي يعيش في الطمأنينة والسكينة تحت حماية الدولة لتفقد المخازن الجماعية وظيفتها الأمنية.

 

III.            ماالعمل ألان؟

في الآونة الأخيرة حظيت مجموعة من البنايات العريقة بالاهتمام تحت اسم البنايات التاريخية أو بمعنى أخر الثرات المعماري،لكن هذا الاهتمام لم تتعدى حدوده المناطق الشمالية للدولة المغربية.حيث نجد أن بنايات الجنوب المغربي  ظلت على حالها رغم أبهتها وعظمتها وتاريخها العريق،ومعمارها الفريد من نوعه. وهنا لنا أن نتساءل ما العمل الآن ألا يمكننا هدم ايكيدار الجنوب المغربي وبناء بنايات أخرى مكانها ؟ هل يمكننا استغلال هده البنايات في تنمية المناطق التي تتواجد بها؟

1) محاولة هدم ايكيدار الجنوب المغربي

باسم الجمال والتحديث تم تدمير وهدم الثرات الثقافي المعماري الاروبي على مر العصور لتبنى مكانها مباني جديدة حسب الطرز الجديد بقواعد جمالية خاصة به،وهذه العملية أطلق عليها اسم معركة الطرز المعمارية وما زال حمى معركة الطرز المعمارية والفنية هذه سارية المفعول حتى يومنا هذا.وهنا نتساءل هل نخطو خطوة الغرب ونقدم على هدم ايكيدار الجنوب المغربي؟

فعلا سنجيب بلا،فمحاولة هدم هذا الموروث هي محاولة لهدم وطمس الهوية القبلية بل تدمير الذاكرة الجماعية للقبائل.فالمخازن الجماعية ليست مجرد بناية بل هي أكثر من ذالك ،هي نتاج حضاري لها قيمتها التاريخية وتعتبر رمز القبيلة ومؤسسة اجتماعية سياسية وقانونية، ولهذا يجب علينا العمل على نزع هذه المخازن من مخالب الزمن وإنقاذها من الاندثار والتلف وكما قلنا أنفا. فحوالي 600 اكادير في مرحلة الاندثار والانهيار.

                                                                                                          

2) ترميم المخازن الجماعية 

تؤكد لنا الرواية الشفوية أن اكادير ايمشكيكيلن رمم منذ فترة قريبة،لكن حين تنظر إلى الجدران المتصدعة و السقف الذي انهارت بعض أجزائه والبرج الذي انهار كليا ستقول بان هذا المخزن لم يرمم منذ أن هاجره السكان. لكن حقيقة الآمر هي أن الترميم الذي عرفه اكادير ايمشكيكيلن مغشوش الغاية منه هو انتزاع الأبواب الأصلية للغرف،وكذا أخد ما هو موجود بهذه الغرف.وفي هذه السنة بالذات تم دراسة هذا المخزن وتم تخصيص ميزانية لترميمه قبل فوات الأوان.

لكن يبق السؤال المطروح هل فعلا سيرمم أم أن هذه الدراسة ستبقى حبيسة الأوراق ؟ هل سيرمم على أحسن وجه أم ستقوم الجهة المكلفة بترميمه ببعض الإصلاحات السطحية أو لنسميها بعض الترقيعات ؟

انه من الواجب على الدولة ترميم المباني التاريخية ووضع قوانين المحافظة عليها ومنحها قوة قانونية بل أكثر من ذالك تحويلها إلى متاحف من اجل تنمية القرى التي تتواجد بها هذه المباني.

makhazin-6ترميم مسجد المخزن بالاسمنت من طرف افراد قبيلة ايمشكيكيلن 

makhazin-7

makhazin-8

قائمة المصادر والمرجع

  • الكتب:

معلمة المغرب،محمد حجي،الجزء الثاني،ص586 

  • الرواية الشفوية:

      السيد مبارك لمين اكادير ايمشكيكيلن.

زوجة لمين اكادير ايمشكيكيلن.

السيد بلال من ساكنة ايمشكيكيلن.

من انجاز الطالب  : علي نايت المقدم

Ali Nait elmoukadem

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى