الرئيسية | أبحاث الطلبة | المخزن الجماعي:”اكادير ايت هموا”- منطقة تالوين – Idouakrim Abderrahman
المخزن الجماعي:”اكادير ايت هموا”- منطقة تالوين – Idouakrim Abderrahman

المخزن الجماعي:”اكادير ايت هموا”- منطقة تالوين – Idouakrim Abderrahman

المخزن الجماعي:”اكادير ايت هموا”- منطقة تالوين

elmakhzan-aljamaai-1المقدمة

المخزن الجماعي بناء و اسع يستعمل لتخزين ممتلكات القبيلة أو الجماعة، كما يستخدم كمأوى يحتوي داخله السكان مع ما شيتهم أيام الحروب و النزاعات فهو مخصص بالأساس لجميع الممتلكات المتخصصة تحت الحماية الجماعية ويعد مكان تجمع الغني و الفقير أسهم بشكل كبير في الحفاظ على التماسك الاجتماعي.
وتعتبر الخازن الجماعية الموجودة في الأطلس الصغير.أكثر أهمية من الناحية الحجم و التنظيم و تقنيات البناء ونحن الآن بصدد دراسة هذا النوع من المخازن ونخص بالذكر المخزن الجماعي ” أكاد ير ايت هموا ” الموجود بمنطقة تلوين.

(1) الإطار الجغـــــــرافي :
” أكاد ير “أيت هموا” يوجد بدوار أوركوا جماعة تزكزاوجن على بعد ثلاثون كيلومتر جنوب مدينة تالوين التابعة لإقليم تارودانت. وتقدر ساكنة هذا الدوار بحوالي 400 نسمة وتعتبر الفلاحة من أبرز الموارد المعيشية للسكان إضافة إلى تربية الماشية .

(2) الإطار التـــــــــــــــــــــــــاريخي :
في ظل غياب الوثائق المكتوبة التي تتحدث عن تاريخ هذا المخزن الجماعي، اعتمدنا في دراستنا على مجموعة من الروايات الشفوية المتداولة في المنطقة التي تحكي لنا عن الحقبة التاريخية التي شيد فيها ” أكا دير ايت هموا”
وبعد استجواب بعض شيوخ القرية (الحسين إدوكريم+ محمد إدوكريم)تبين لنا أن ” أكادير ايت هموا” بني في فترة ما قبل الاستعمار في عصر “السيبا” أو ما يسمى في المنطقة ” بعهد الأشرار ” و يتراوح عمر هذه البناية التاريخية حوالى 400 سنة حسب ما أكده لنا محند ايت هموا أحد شيوخ القرية.
وتجدر الإشارة إلى أن هذا المخزن سمي بأكادير ايت هموا” نسبة إلى “هموا إدوكريم” الذي ساهم بشكل كبير في بنائه و تشييده

elmakhzan-aljamaai-2(3) المــــواد المسـتعملة في البناء :
استعمل في بناء ” أكادير ايت هموا ” مواد تقليدية محلية المتوفرة في المنطقة خاصة الطين و الحجر بما فيها الصغيرة و الكبيرة إضافة إلى التبن الذي عادة ما يخلط بالطين ناهيك عن استعمال جذوع النخيل و القصب في عملية التسقيف

(4) الطريقة المعتمدة في بناء “أكادير ايت هموا”
أكادير ايت همو بني بطريقة التابوت أو اللوح وتبدأ بتثبيت تابوت خشبي فوق أساس الجدران و يملأ هذا التابوت بالطين ثم يدل جيدا بأداة تسمى ” المركز ” ويترك حتى يجف،بعد ذالك تزال الألواح الخشبية المكونة للتابوت لتثبيتها في مكان مجاور و تتكرر العملية إلى أن يصل الجدران إلى الطول و الارتفاع المطلوبين.وتجدر الإشارة أن أكادير ايت هموا” ثم بناؤه بطريقة العمل الجماعي أو ما يسمى بالمنطقة “بتوزي” .

elmakhzan-aljamaai-3(5) الوصـــــف :
” أكادير ايت هموا ” بني فوق هضبة صغيرة يقع وسط القرية (أوركوا) و تحيط به المنازل من جميع الجهات، وتقدير مساحته حوالي 900 متر مربع يعلوه برجين كبيرين بطول يقدر بحوالي 50 مترا.
يتكون ” أكادير ايت همو” من باب رئيسي واحد يشكل مدخله ويبلغ طوله تقريبا 4 أمتار و عرضه متر و نصف مصنوع من الخشب،مباشرة بعد الدخول نجد في الجانب الأيمن فرقة مخصصة للطبخ أو ما يسمى بالمنطقة ” بأنوال” تحتوي على فرن تقليدي، إضافة إلى برج بطول 90 مترا دوره الأساسي يمكن في تخزين المنتوجات الفلاحية المنطقة .
وفي الجانب الأيسر نجد غرفة مخصصة لجمع الآلات الفلاحية التقليدية إضافة إلى برج بطولة 90 مترا دوره الأساسي يكمن في الدفاع و الحماية .

elmakhzan-aljamaai-4(6) الوظائف التي يلعبها ” أكادير ايت همو “
أ – وظيفة التخزين :
تخزين المنتوجات الفلاحية من شعير وقمح والزيتون و غيرها من المواد المحلية، و يتوفر على مجموعة من الغرف كل واحدة منها تخص عائلة معينة،فعلى سبيل المثال نجد غرفة ” ايت همو” و ايت العربي” وأيت بورحيم و أيت الحيان، وحسب ما يتداول لدى سكان القرية فكل واحدة من هذه العائلات المذكورة تتوفر على مفتاح خاص بغرفتها وتجدر الإشارة إلى أن كل هذه الغرف تتوفر على نوافذ دائرية الشكل دورها الأساسي يكمن في دخول الهواء تجنبا لإتلاف المحاصيل المخزونة فيها

ب – وظيفة الدفاع و الحماية:
إلى جانب و وظيفة التخزين فهذا المخزن يلعب دورا دفاعيا يكمن في حماية أهل القرية عند وقوع أي نزاع أو حرب ضد القرى المجاورة وحسب الروايات الشفوية المتداولة في المنطقة عرفت قرية اوركوا مجموعة من الحروب و النزاعات وخاصة تلك التي وقعت بينها وبين قبيلة سكتانة.

elmakhzan-aljamaai-5وظائف آخرى :
– ممارسة مجموعة من الطقوس و العادات داخل هذا المخزن من قبيل ” موسم الرما” الذي يقام في كل صيف مع نهاية موسم الحصاد .
– مكان مخصص لمناقشة مشاكل الجماعة حيث يحتوى على غرفة مخصصة لهذا الغرض
إذن هذه هي أهم الوظائف التي كان يلعبها أكادير ايت هموا في خدمة أهل أوركوا .
خـاتمة:
هكذا إذن فإن أكادير ايت هموا استطاع أن يحافظ على استقرار قرية أوركوا في عهود سابقة عن الناحية الاقتصادية و الاجتماعية والسياسية. غير أنه في الفترة الحالية تعرض للتهميش و الانهيار فطالته غبار النسيان و الإهمال و في حالة احتضار لذالك تبقى مهمتنا كأنباء المنطقة الحفاظ على هذا المورث الثقافي المادي الذي يؤرخ لفترة ما قبل الاستعمار من تاريخ أجدادنا.

من إنجاز الطالب: idouakrim abderrahman

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى