تصفح الوسم

شكرا

شكرا لكم!

هاأنتم أيها البواسل تجندتم ككل مرة تحاصرنا فيها الثلوج من فصل الشتاء و جئتم دون أن نطلب منكم ذلك، بسياراتكم وأجهزتكم المتطورة كي تمنحونا قنينة زيت من الحجم الكبير وملاية تتماشى وفقرنا.  شكرا لكم. فنحن لسنا بحاجة إلى ملايات من النوع الرفيع…

شكرا للمجنونة….

  ادا كانت كرة القدم  وجدت لغرض التسلية والترفيه عن النفس و تزجية الوقت ، فإنها اليوم اخذت ابعاداً اخرى وأصبحت سياسة اكثر مما هي تسليةوإهدار للوقت ، فالناس تتحدث عنها كما تتحدث عن السياسة ، وتختزل محبة الوطن والوطنية مثلا بانتصار…