الصيام ودرجات الحرارة تفوق خمسين درجة بزاكورة

2 10

فاقت درجات الحرارة بمدينة زاكورة الخمسين درجة مئوية، حيث يفضل السكان البقاء في منازلهم في هذا الفصل الصيفي الساخن و الذي تزامن مع شهر رمضان الكريم.

ويعاني السكان مع ارتفاع درجات الحرارة خصوصا مع عدم تواجد مسابح بالإقليم أو سواقي تساعد السكان على قضاء يومهم خلال فصل الصيام. وعادة ما يقوم المسؤولون عن وزارة الفلاحة بورزازات بإطلاق نهر درعة كمتنفس الساكنة خلال فصل الصيف وشهر الصيام ، الا ان هذه السنة أطلق الواد قبيل شهر رمضان.
ارتفاع درجات الحرارة وصعوبة الصيام تدفع بساكنة المنطقة بالهجرة نحو المدن الداخلية التي تشهد رطوبة في الطقس. الساكنة الميسورة بالمدينة تهاجر لقضاء الصيام بمدن اخرى . لكن معظم الساكنة والتي ليس لها دخل مادي تقضي شهرها في ارتفاع درجات الحرارة. image

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. Hamid Hakou يقول

    تقبل الله صيامكم وقيامكم،أبناء عاصمة التمور بمزيد من الأجر والتواب. عليكم بالصبر.

  2. سعد يقول

    شكرا على المقال…رمضان 2014 في زاكورة و الصيف و المواطن الزاكوري المعروف بالصبر.
    فقط أود أن أشير الى أن درجات الحرارة لا تصل للخمسين درجة..أقصى حد 48 _ 47.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.