الرئيسية | عام | توصيات هيئة الانصاف والمصالحة المتعلقة بمعتقل تاكونيت “دار الكلاوي”, في مهب الريح وطي النسيان؟؟؟
توصيات هيئة الانصاف والمصالحة المتعلقة بمعتقل تاكونيت “دار الكلاوي”, في مهب الريح وطي النسيان؟؟؟

توصيات هيئة الانصاف والمصالحة المتعلقة بمعتقل تاكونيت “دار الكلاوي”, في مهب الريح وطي النسيان؟؟؟

من جميل إبداعات الدستور الجديد للمملكة أنه اهتم بتوصيات هيئة الانصاف والمصالحة ولم يغفلها وهو القانون الأساسي في البلاد كما يعلم الجميع,لكن للأسف الشديد أن تنزيل هذه التوصيات في شقه المتعلق بالمناطق المتضررة لم نر له نحن أثرا على أرض الواقع, بل استفادت من تنزيلها فقط بعض المناطق المحظوظة أما بلدتنا “تاكونيت” التي توجد أقصى الجنوب الشرقي للمملكة أو قل في هامش هذا البلد, في الحدود المغربية الجزائرية؟؟؟هذه المنطقة التي كان من المفروض أن تحضى بعناية خاصة من لدن مسؤولينا نظرا لموقعها الحساس ونحن نعلم جميعا من تكون الجارة الجزائر؟ خاصة ما يتعلق بوحدتنا الترابية, لكن شيئا من هذه العناية لم يحصل للأسف؟؟؟, وهي اليوم إن طلبت تطلب إنصافها والالتفات إليها وإلى حاجات ومتطلبات ساكنتها التي هاجر منها الكثير إلى وجهات أخرى ليجد ما عجزت عن تحقيقه له تاكونيت من اساسيات وضروريات , وعلى رأس هذه الحاجيات تنزيل توصيات هيئة الانصاف والمصالحة المتمثلة في إنشاء و بناء مركزا ثقافيا أو اجتماعيا مكان المعتقل المخيف إلى عهد قريب, ولازال الجلد يقشعر كلما مررت بجواره المليء بالأزبال و النفايات بأنواعها؟؟, ذاك المعتقل الذي انتهكت فيه وهضمت حقوقا للإنسان,الذي يعتبر عند كل دولة تحترم نفسها محور كل تقدم وتنمية وارتقاء.
ألم يحن الوقت بعد لإنصاف هذه المنطقة التي كانت تعتبر منطقة تأديبية يرسل إليها المغضوب عليهم ولازالت للأسف الشديد حتى اليوم؟؟؟
ألم يحن الوقت للتصالح الحقيقي مع الماضي والمستقبل والحاضر ,ومع أبناء هذه المنطقة الذين عرفوا على مر التاريخ بحبهم لوطنها دون شروط, واسأل عنا فترة “الاستعمار” الفرنسي وحدث المسيرة الخضراء وغيرهما…
ألم يحن الوقت أن تذوق ساكنة هذه المنطقة من المغرب الحبيب لذة التنمية والتقدم ,ورفاهية العناية والإزهار, ويرفع عنها كل تهميش وإقصاء. فمتى سنرى بتاكونيت:
1. ماء شروبا كافيا لكل الساكنة مركزا وقصورا ودواوير.
2. مستشفى مؤهل بالأطر الكفئة والوسائل الضرورية.
3. مدارس بأسوار وحجرات محترمة وفضاء يحبب الطفل في التربية والتعليم.
4. مراكز للتكوين والتأهيل وقاعات وملاعب للرياضة وفضاءات للترفيه.
5. طريقا معبدة وممهدة خالية من الحفر و غيرها.
6. قصورا مرممة ومُهْتَمٌّ بها ساكنة ومعمارا.
7. ……
أملنا أن يُلْتَفَتَ إلينا وإلى منطقتنا العزيزة علينا رغم كل الظروف,وأن يعوضنا الله خيرا فيما مضى وأن يكتب لنا مستقبلا كله رخاء وازدهار, أمن وأمان, سلامة وإسلام.

ذ: رشيد وجري

تعليق واحد

  1. تبارك الله على الاستاد رشيد ، فعلا مناضل و غيور على بلدتك ؟، الله اوفقك لما فيه الخير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى