تصفح التصنيف

قصائد ومقالات أمازيغية

لحن الحرية!!!

ناولني كوب من القهوة،وسيجارة بطعم كوباناولني وتراً لعزف نشيد الحريةلأ تغنى بﻣﺂﺁﺳﻴﻨﺎوهموم شعوب العربيةجهزو البنادق،جهزو الدخائر،أين الثوب الأحمر؟؟؟وأين الأعلام الثوريةأين السواعد؟الحاملة الأفكار المبدئية!!!جهزو كل شيءلنمضي في طريق الحريةإلى…

أكتب كلماتي …

أكتب كلماتي ... أكتب كلماتي بلون الفراغ وبعمق حبي للعزلة أغني لحبيبتي الأبدية ... أكتب كلماتي بلون الحروف في لحظة بكاء حيث سلبت فرحتي ... أكتب كلماتي بلون الحنين وأقبل يد أرملة ويد أم تناضل بلون الصمود ... أكتب كلماتي بلون الحب عن…

الذكاء الخارق لليهود من خلال الحكايات والقصص في الأدب الشفوي الامازيغي

على سبيل التقديم:     لقد وقع اختياري للحديث عن هذا الموضوع بالذات وأنا في مطار محمد الخامس انتظر السائق الذي سيصطحبني إلى فندق الإقامة في إطار مشاركتي في الدورة العشرين للمعرض الدولي للكتاب بالدار البيضاء، إذ خلال زمن الانتظار  و أنا أقوم…

Asgas Amayno 2965

حقيقة لا يمكن نكرانها أو تجاوزها أو نمر عليها مرار الكرام، الموروث الثقافي "الأمازيغي" جزء لا يتجزأ من من تاريخ المغرب وحضارته، هذا المجال الذي إحتضن التمازج والتعايش والإنسجام بين العرب و"الأمازيغ" والأفارقة وثقافات أخرى، اليوم لا يمكن…

زمن مع وقف التنفيذ

زمن مع وقف التنفيذ  هاجر النفاق هاجر الخداع وكل جبهة سميكة زمن ظريف هاربا من ساحة الوغى انزوى في بيت الأحلام صدّ أبواب الهوس المالكة و النوافذ المتهالكة ثم استلقى على الاريكة. أشعل لفافة  من طراز أنا غير موجود. دخانه لوث سماء الملائكة تأوه…

عذرًا لكل مهموم

عذرًا لِكلـْميــــمَ بل مليــونَ معـــذرةٍ  ****** أبكى الشّـتا جفنهم والقلب منفطرُ عذرًا لطفل بكى في حضن مُرضِعةٍ ****** أدْمى الأسى عينَها بالدمع يعتصرُ عذرًا لزوج بكت من فقد صاحبـــها ****** دَكّّ البُـــكا جسمَها والحزن منتشرُ عذرًا…

لامحات إجتماعية و ثقافية عن إغرم ايت صواب

عادات وتقاليد العرس بقبيلة أيت صواب فرقة أيت إحياء نمودجا في البداية أود أن أشير إلى أن عادات و تقاليد العرس تختلف شئ ما بين فرق قبيلة أيت صواب , وأخدنا فرقة أيت إحياء نمودجا. مشيرا إلى أن بعد العقدين الأخيرين دخلت بعض التغييرات على هده…

أنت صفر وأنا صفر”ناس الغيوان

نحن صفر… أنت صفر… وأنا صفر… غبي عدمي… ميت تحت الشظايا… وهو حي… مستدير الشكل ضاعت خطواتك… وتناءت عن طريق مستقيم فاختنقوا… ثم أضحى دائرة… ملؤها حزن وهم وفراغ… فهنيئا لك ياصفر وطوبى… قد ربحت النبذ ربحا والذنوبا… ياجنود الصفر هبوا… واصنعوا…

تنادي بالرحيل

تنادي بالرحيل فقلت لها حتى وان رحلت سأظل متشبتا بزاكوريتي بفركاليتي رافعا رايتي حتى ألقى ربي الجليل أنا بمثل أمهات تفركالة ما وجدت من بديل حتى وان صممت على الرحيل سأجمع أمتعتي أنا مستعد للرحيل سابحا في واد درعة ممتطيا جوادي الجميل باحثا عنك…