هل الإصابة السابقة بكورونا تغني الإنسان عن التطعيم ضد كوفيد-19 ؟

0 79

كشفت دراسة حديثة عن فترة المناعة التي يكتسبها الإنسان ضد الفيروس بعد تعافيه من إصابته بكورونا، مجيبة عن سؤال حيّر الكثيرين حول إمكانية عدم تلقي اللقاح بسبب الاعتقاد بأن الجسم قد اكتسب مناعة بسبب الإصابة السابقة.

tحسب صحيفة “غارديان” البريطانية، فإن فيروس كورونا يعد فيروسا جديدا، كما أن الدراسات حوله لا تزال في بداياتها، لذا يطرح السؤال دائماً حول مدة المناعة التي توفرها الإصابة السابقة به. وبحسب الدراسة الجديدة، توفر فيروسات مشابهة لكورونا جواباً عن هذا التساؤل.

توصلت دراسة أعدها باحثون من جامعتي “ييل” و”نورث كارولينا”، ونشرت نتائجها أخيرا في مجلة “لانست” العلمية، إلى أن الإصابة بكورونا لا توفر لغير المطعمين مناعة طويلة الأمد ضد الفيروس، حيث قد يصابون مجدداً به بعد أشهر.

إلا أن الباحثين حذروا، في الوقت نفسه، من أن عودة العدوى يمكن أن تحدث في غضون 3 أشهر أو أقل، مؤكدين على ضرورة تطعيم المصابين بكورونا، لأن الإصابة السابقة يمكن أن توفر حماية ضئيلة جداً على المدى الطويل ضد الإصابات اللاحقة.

حيث أوضح الباحثون أن الإصابة الجديدة بالفيروس قد تحصل عند بعض الأشخاص في غضون أشهر، في حين قد يستغرق الأمر سنوات عند الآخرين.

و في النهاية خلصت الدراسة إلى أن الأشخاص الذين أصيبوا بكورونا سابقا وغير مطعمين بلقاح كورونا، عليهم أن يتوقعوا الإصابة به مجددا كل 16 إلى 17 شهرا.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.