اختفاء بطلة التنس الصينية بينغ شواي يستنفر المجتمع الدولي

0 31

استنفار دولي لافت أثارته منذ أول أمس الجمعة، نازلة اختفاء البطلة الصينية في رياضة التنس بينغ سواي التي انقطعت أخبارها منذ أيام، قبل أن يتحول لغز تواريها عن الأنظار إلى قضية تؤرق الرأي العام الدولي.

و بالرغم من أن السلطات الصينية قد ظلت “متكتمة”، حسب المتتبعين، عن الخبر في مشهد مثير للشكوك، قياسا إلى الحجب الواسع النطاق الذي طال التقارير و المنشورات الصينية المتداولة عبر الأنترنيت بشأن هذا الاختفاء المريب، فإن الساعات الماضية من يوم أمس الجمعة قد شكلت منعطفا فارقا في مسلسل التعاطي مع هذه النازلة، إذ انتفض المجتمع الدولي ضد استمرار اختفاء بينغ شواي، خصوصا عندما ارتفع صوت زميلتها الأمريكية سيرينا ويليامز عبر شبكات الاتصال الرقمي مطالبة بإطلاق تحقيق فوري للعثور على البطلة الصينية.

هذا و قد دخلت الأمم المتحدة على الخط عبر المتحدثة باسم مكتب حقوق الانسان ليز تروسيل التي سارعت للمطالبة بأدلة و معطيات بخصوص السلامة الجسدية للمختفية. و في نفس السياق ذهبت أيضا إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، بعد إعراب المتحدثة باسم البيت الأبيض جينيفير رين بسامي عن القلق البالغ الذي يراود الولايات المتحدة في ظل غياب الأدلة الكافية عن مصير شواي، و نفس القلق عبرت عنه الخارجية الفرنسية التي سارعت بدورها إلى تسجيل موقف باريس من هذه القضية المستعصية، مطالبة في الوقت نفسه الحكومة الصينية بتنفيذ تعهداتها القانونية بصدد تعنيف المرأة.

من جهتها لم تخرج الهيئات الرياضية العالمية عن هذه الزوبعة الدولية، إذ بلغ تفاعل الاتحاد الدولي للتنس مع اختفاء اللاعبة، حدود التهديد بمقاطعة السوق الصيني في حالة عدم الكشف عن خيوط القضية، فيما شددت الرابطة الدولية للاعبات التنس على ضرورة إطلاق برنامج تحريات لكشف النقاب عن الحقيقة دون تزييف.

و لعل ما يفسر هذا الاحتشاد الدولي العارم، حسب آراء المراقبين، هي المعطيات الصادمة التي سبقت أن أفشتها بينغ شواي عبر الشبكات الرقمية منذ مستهل شهر نونبر الجاري، إذ اتهمت مسؤولا نافذا داخل المجتمع السياسي الصيني ب”اعتدائه عليها جنسيا” منذ ثلاث سنوات، قبل أن تتوارى عن الأنظار في الوقت الذي اختفى منشورها عن منصات الأنترنيت، طبقا لما أوردته تقارير إعلامية.

و تعتبر بينغ شواي بطلة سابقة للدوري الدولي رولان غاروس ثم بطولة ويمبلدن، بالإضافة لألقاب أخرى بوأتها سالفا صدارة التصنيف العالمي في رياضة التنس.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.