رئيس الجمعية الجهوية لدور الضيافة بجهة فاس عبد القادر بنكيران يناشد و يطالب بفتح الحدود على جميع الأصعدة و بشكل فوري

0 234

ناشد الفاعل السياحي عبد القادر بنكيران و رئيس الجمعية الجهوية لدور الضيافة بجهة فاس الجهات المسؤولة بفتح الحدود و بشكل فوري لأن القطاع السياحي يحتضر و هو في اللحظات الأخيرة. لذا على الحكومة الحالية أن تُدبر الأمر لأن جميع الفاعلين السياحيين في تذمر كبير و في نفس السياق كشف أن جميع المؤسسات السياحية التقليدية مهددة بالإفلاس مما إضطر أصحابها إلى الإغلاق، بسبب الركود السياحي و التجاري.

و أضاف المسؤول في مجال السياحة في حوار خاص مع مجلة نادي الصحافة، أن مدينة فاس تضم بنية سياحية هامة، مؤهلات طبيعية، ثقافية و إيكولوجية، مما جعلها توصف ب”المتحف المفتوح” غير أن قرار الإغلاق المفاجئ الأخير، هددها بالسكتة القلبية، علما أن قطاع دور الضيافة قاوم و صمد أمام أزمة كوفيد لأزيد من 21 شهرا، غير أن القرار الأخير للحكومة و المفاجئ، صدم المهنيين و المشتغلين بالقطاع بسبب سرعة إتخاذه، عدم إشراك المهنيين الحقيقيين في هذا الشأن، لاسيما الكنفدرالية السياحية للسياحة و الجمعية الوطنية للصناعة الفندقية.

في نفس السياق قال بنكيران بأن قطاع دور الضيافة بفاس و الجهة يقاوم و يناضل بمفرده، في غياب المجلس الجهوي للسياحة، الذي إعتبره غائبا و لا يقوم بأي دور و طالب بإعادة تجديده، بإشراك المهنيين الحقيقيين لقطاع السياحة.

فيما أشار المتحدث إلى ضرورة إنصات الوزارة الوصية للمهنيين، إشراكهم في إتخاذ القرارات المصيرية و الجلوس إلى طاولة الحوار، في أفق وضع مقاربة تشاركية مندمجة، حفاضا على إستمرارية الأنشطة السياحية، ضمان العمل و العيش الكريم لآلآف الأسر و تقنين السياحة الوطنية، بكل روافدها و أنواعها، لأن السياحة أضحت منذ مدة قاطرة للتنمية الإقتصادية و الإجتماعية ببلادنا.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.