مدينة تنغير تعرف تساقطات مطرية تعري واقع البنى التحتية للمدينة (صورة)

0 97

عرفت مدينة تنغير منذ السبت الماضي إلى أمس الأحد 27 فبراير الجاري، تساقطات مطرية مهمة، إستبشرت معها الساكنة خيرا، و أنعشت آمال الفلاحين، بعد الجفاف الذي طال المنطقة.

حيث تسببت هذه التساقطات المطرية الغزيرة التي عرفتها مدينة تنغير و النواحي في فيضان عدد من الأودية و الشعاب : “وادي افتيس، وادي تودغى”، مما أدى إلى حدوث إنقطاعات مؤقتة في بعض المقاطع الطرقية خصوصا على الطريق الوطنية رقم 10 الرابطة بين ورزازات و الرشيدية، و كذا بعض شوارع و أزقة المدينة التي أغرقتها السيول.

كما قال الفاعل الحقوقي، الحسين شنوان في تغريدة له على صفحته في الفايسبوك، واصفا الوضع في المدينة : “ربما جزء من شضايا القصف الروسي لأوكرانيا تصل تنغير…”

في الختام ذكر أحد الناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي : “..نطالب المبادرة الوطنية بتقديم شامبرير لكل مواطن إلى حين يتخرج تلاميذ اليوم لعل و عسى أن يصبحوا مهندسين حقيقيين و رؤساء جماعات لهم كفائة عالية…”.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.