إقليم تزنيت..حملة للتبرع بالدم لتعزيز المخزون الاحتياطي من هذه المادة الحيوية

0 25

احتضن مقر جماعة بونعمان (إقليم تزنيت) أمس الأربعاء، حملة للتبرع بالدم بهدف الإسهام في الرفع من المخزون الاحتياطي لهذه المادة الحيوية.

وتتوخى هذه الحملة التي نظمت بمبادرة من جمعية “أناروز” الإقليمية للتبرع بالدم، رفع مستوى الوعي بأهمية ودور التبرع بالدم لإنقاذ حياة المصابين والمرضى والمحتاجين لهذه المادة، وكذا ترسيخ القيم الإنسانية النبيلة في التعاون والتضامن بين أفراد المجتمع المحلي.

كما تندرج هذه المبادرة، التي تمت بشراكة مع المندوبية الإقليمية للصحة والحماية الاجتماعية بتزنيت والمركز الجهوي لتحاقن الدم، وبدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، في إطار المساهمة في سد العجز في احتياطي هذه المادة الحيوية، إلى جانب ترسيخ ثقافة التبرع الدم داخل المجتمع، وكذا القيم النبيلة للتعاون والتآزر.

وتميزت الحملة التي نظمت تحت شعار “تبرع بدمك .. تنقذ حياة غيرك”، بمبادرة عدد من المواطنين، بشكل تطوعي، إلى المشاركة فيها، حيث مكنت من جمع أزيد من 50 كيسا.

وبهذا الخصوص، قال رئيس جمعية “أناروز” الإقليمية للتبرع بالدم، لحسن ضروف، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذه المبادرة تأتي تفعيلا لبرنامج الجمعية الهادف إلى التحسيس بأهمية التبرع، وغرس هذه الثقافة في وعي وسلوك الساكنة المحلية، وكذا دعم مخزون الدم على المستوى الإقليمي والجهوي.

وأضاف السيد ضروف، بأن إقبال المواطنين على التبرع بالدم يعكس ثقافة المواطنة والتطوع وقيم التضامن داخل المجتمع، وبفضل ذلك استطاعت الحملة توفير 52 كيسا بعدما تطوع نحو 70 شخصا للمشاركة فيها وإنجاحها، وهو ما سيمكن من تقديم المساعدة للمرضى الذين يحتاجون إلى هذه المادة.

وبحسب المختصين، فإن التبرع بالدم بشكل منتظم يساعد على التقليص من سمك الدم، مما يسمح بالتدفق عبر الأوعية الدموية للوصول إلى القلب، ومن شأنه التقليل أيضا من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان.

يذكر أن منتجات الدم توصف بشكل أساسي للنزيف والسرطانات وأمراض الدم، ويستدعي علاج هذه الأمراض، حسب الحالات، عمليات نقل دم منتظمة، وبكميات كبيرة.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.