الحوز..قافلة طبية متعددة التخصصات لفائدة ساكنة جماعة أولاد مطاع

0 103

استفادت ساكنة جماعة أولاد مطاع القروية التابعة لإقليم الحوز، نهاية الأسبوع الجاري، من قافلة طبية متعددة التخصصات، وذلك بمبادرة من جمعية “غلوبال فاميلي”.

وهكذا، استفاد من هذا العمل التضامني، الذي نظم بشراكة مع جمعية آيت شتية – أكادير للتنمية القروية، والمديرية الإقليمية للصحة والحماية الاجتماعية بالحوز، أزيد من 600 شخص من دوار آيت شتية – أكادير (الجماعة القروية لأولاد مطاع)، من فحوصات طبية، ومن توزيع أدوية بالمجان.

وشملت خدمات القافلة الطبية، التي أطرها طاقم طبي يتكون من أطباء أخصائيين، وممرضين، وصيادلة، وتقنيين شبه طبيين، العلاجات في الطب العام والمتخصص (طب العيون، طب النساء والتوليد وطب الأطفال..).

وأوضح رئيس جمعية “غلوبال فاميلي”، منير بوحياوي، أن “الهدف من هذه القافلة الطبية يتمثل في سد النقص المسجل في مجال العرض الصحي بهذه الجماعة القروية، عبر تقريب الخدمات الطبية من الساكنة المحلية، ولاسيما الفئات الأكثر هشاشة (أطفال، نساء وأشخاص مسنين) “.

وأضاف أن القافلة عبأت طاقما طبيا وشبه طبي كبير، بالإضافة إلى وحدة متنقلة مجهزة، مبرزا الجهود المبذولة من قبل مختلف الشركاء الذين تعبأوا لضمان نجاح هذا العمل الانساني والاجتماعي.

من جهته، قال نائب رئيس جمعية آيت شتية – أكادير للتنمية القروية، يوسف وراش، إن هذا العمل، الذي يكتسي بعدا إنسانيا كبيرا، ويعد الأول من نوعه على صعيد جماعة أولاد مطاع القروية، ساهم في تسهيل الولوج إلى العلاجات وتجنيب الساكنة المحلية الهشة عناء التنقل إلى المراكز الصحية في إقليم يغلب عليه الطابع القروي والجبلي.

واغتنم وراش هذه المناسبة ليعبر عن شكره لمختلف الشركاء الذين تعبأوا من أجل ضمان نجاح هذه المبادرة، خاصة السلطات المحلية، التي عملت من أجل إنجاح هذه القافلة.

من جانبها، ذكرت منسقة القافلة الطبية، الدكتورة صفاء غدوي، أن العلاجات المقدمة في إطار القافلة همت العديد من التخصصات، ولاسيما طب العيون، وطب الأطفال، وطب النساء والتوليد والطب العام، مع إيلاء اعناية خاصة للكشف عن الأمراض المزمنة.

وأبرزت التعبئة الكبيرة لأعضاء الجمعيتين المنظمتين، والجهود الحثيثة المبذولة لضمان النجاح التام لهذه العملية، معربة عن الأمل في أن يتم تنظيم مبادرات مماثلة في قرى أخرى بالجهة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه المبادرة حظيت بترحيب الساكنة، التي عبرت عن تقديرها للجهود المبذولة من قبل الجمعيتين، والمؤسسات الشريكة، وكذا للخدمات المتعددة التي قدمها الطاقم الطبي، في إطار هذا العمل التطوعي.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.