إقليم ورزازات..وزير الفلاحة صديقي يتفقد مشاريع للتنمية الفلاحية

0 48

قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، أمس الأحد، بزيارة ميدانية لمشاريع التنمية الفلاحية والقروية بإقليم ورزازات.

وكان الوزير مرفوقا خلال هذه الزيارة بعامل إقليم ورزازات، عبد الرزاق المنصوري، ورئيس مجلس جهة درعة-تافيلالت، هرو أبرو، وبرلمانيين ومنتخبين محليين ووفد هام من المسؤولين بالوزارة.

وخصصت هذه الزيارة لتقديم حصيلة إنجازات مخطط المغرب الأخضر على مستوى الإقليم الى حدود 2020 وتنزيل المخطط الاقليمي لاستراتيجية “الجيل الأخضر 2020-2030” وتقدم البرامج والمشاريع المهيكلة للتنمية الفلاحية والقروية على مستوى الإقليم.

وأكد صديقي هذه الزيارة الميدانية تهدف إلى تفقد المشاريع المهيكلة في القطاع الفلاحي على مستوى إقليم ورزازات، والاطلاع على سير تقدم المخطط الفلاحي الجهوي الذي تم إعداده في إطار تنفيذ استراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030، التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأضاف الوزير، في تصريح للصحافة، أن الاستراتيجية الجديدة “الجيل الأخضر” تتوخى في أفق سنة 2030 تحسين الظروف المعيشية للساكنة المحلية، عبر تقوية الطبقة الوسطى من خلال خلق الثروة على المستوى المحلي ومواكبة تنمية العنصر البشري، وخاصة بفضل الحماية الاجتماعية والتكوين.

من جهة أخرى، أكد الوزير أن المشاريع التي تم إنجازها في إطار مخطط المغرب الأخضر كان لها تأثير جد إيجابي بفضل تنفيذ العديد من المبادرات المندمجة التي شملت أهم السلاسل الفلاحية بالإقليم، وخاصة، التفاح وتربية النحل.

وعلى مستوى الجماعة القروية تلوات، اطلع الوزير على حصيلة مخطط المغرب الأخضر وتنزيل الاستراتيجية الجديدة “الجيل الأخضر” على مستوى إقليم ورزازات.

وبحسب الوزارة، فإن حصيلة الإنجازات على مستوى الإقليم تعتبر “جد إيجابية”، وكان لها وقع إيجابي على الساكنة المحلية.

ويتعلق الأمر بتنفيذ 14 مشروع باستثمار إجمالي بحوالي 720مليون درهم. استهدفت هذه المشاريع أهم سلاسل الإنتاج وعلى رأسها سلاسل الزيتون واللوز والتفاح والزعفران، فيما تبلغ قيمة الإعانات في إطار صندوق التنمية الفلاحية 178 مليون درهم.

وسيمكن تنزيل المخطط الاقليمي لاستراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030 لإقليم ورزازات من تعبئة استثمار إجمالي يقدر بـ 1,01 مليار درهم، ويعطي الأولوية للعنصر البشري مع مواصلة دينامية التنمية الفلاحية التي تم اطلاقها في إطار مخطط المغرب الأخضر.

وبالجماعة القروية تلوات، أطلع الوزير على مشروع التنمية القروية لجبال الأطلس لإقليم ورزازات للفترة 2027-2023.

فبتكلفة إجمالية قدرها 176 مليون درهم، يهدف المشروع إلى تحسين دخل الفلاحين من خلال تنمية سلاسل الإنتاج النباتية والحيوانية وتنويع مصادر الدخل والتدبير المستدام للموارد الطبيعية خصوصا الموارد المائية وفك العزلة، إذ يستهدف هذا المشروع 12 ألف و 700 أسرة.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.