التنافس الديمقراطي الجديد لاحزاب المعارضة بزكورة‎

0 0
أكد عبد الرحمان الصوفي، عضو المجلس الإقليمي عن حزب العدالة والتنمية بزكورة، أن أغلبية أعضاء المجلس الإقليمي، المنتمين لأحزاب مختلفة، غابت عن الأنظار  منذ أسبوع وأقفلت هواتفها، مشيرا إلى أن الرئيس المجلس الإقليمي الموقوف السابق عبد الغفور عنابة الذي يعلم الرأي العام الزاكوري مصدر ثروته و المنتمي أخيرا لحزب الأصالة والمعاصرة واللدي سبق له ان مر بعدة أحزاب  قد يكون وراء ذلك.
وأضاف عبد الرحمان، في تصريح ، أن من بين الغائبين ممثلين عن حزب التقدم والاشتراكية .

يشار إلى أن عدد أعضاء المجلس الإقليمي يبلغ 17 مستشارا، وأن التنافس على الرئاسة منحصر بين حزب العدالة و التنمية مدعما بحزب الاستقلال . وبين الحزب الاتحاد الاشتراكي مدعوما بالحزب المعلوم الذي يصر على نهج سياسة التحكم, و رفيقه المعروف بالخيانة السياسية حزب التجمع الوطني للاحرار.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.