انتخاب رشيد الطالبي العلمي رئيسا جديدا لمجلس النواب بالأغلبية المطلقة

0 32

انتخب رشيد الطالبي العلمي، رئيسا جديدا لمجلس النواب، بأغلبية أصوات البرلمانيين الجدد، و ذلك خلال جلسة عمومية لانتخاب الرئيس الجديد للمجلس، مساء يومه السبت.

كما حصل رشيد الطالبي على ما مجموعه 258 صوتا، مقابل 4 أصوات لمنافسه رؤوف العبدلاوي عن حزب جبهة القوى الديمقراطية، ليُنتخب بذلك الطالبي رئيسا جديدا للمجلس بالأغلبية المطلقة، خلفا للاتحادي الحبيب المالكي.

فيما بلغ عدد المصوتين 313 برلمانيا، حيث بلغ عدد الأصوات المعبر عنها 279 صوتا، مقابل 34 صوتا ملغاة، بحسب النتائج التي أعلنها رئيس الجلسة. 

هذا و قد عرفت الجلسة التي ترأسها عبد الواحد الراضي، كرئيس مؤقت لمكتب مجلس النواب، باعتباره الأكبر سنا، ترشُح كل من الطالبي العلمي عن حزب التجمع الوطني للأحرار، ورؤوف العبدلاوي عن حزب جبهة القوى الديمقراطية.

يُشار إلى أن الأغلبية الحكومية المُكونة من أحزاب التجمع الوطني للأحرار، الأصالة و المعاصرة و الاستقلال، اتفقت على ترشيح التجمعي رشيد الطالبي العلمي لرئاسة مجلس النواب، والاستقلالي النعم ميارة لرئاسة مجلس المستشارين.

خلال الجلسة، أثار غياب التباعد الجسدي بين عدد من النواب الجدد، جدلا بين برلمانيين في حزب العدالة و التنمية ورئيس الجلسة عبد الواحد الراضي، حيث طالب البرلماني عبد الله بووانو، رئيس الجلسة المؤقت إلى فرض التدابير الاحترازية المتفق عليها.

و أوضح بووانو أنه جرى اجتماع بين الفرق والمجموعات النيابية، أمس الجمعة، برئاسة عبد الواحد الراضي كرئيس مؤقت لمكتب مجلس النواب، وتم الاتفاق على دخول 109 برلمايين فقط إلى قاعة المجلس، فيما سيتواجد الباقي في قاعة أخرى بالبرلمان.

غير أن جلسة الانتخاب عرفت دخول أزيد من العدد المتفق حوله، وجلوس برلمانيين بشكل متلاصق في الكراسي، وهو ما دفع فريق “المصباح” إلى الاحتجاج وطلب احترام الاتفاق المذكور.

وفي رده على هذه الملاحظة، قال عبد الواحد الراضي، إنه لا يتوفر على أي وسيلة لفرض التباعد الحسدي على النواب، مشيرا إلى أن البرلمانيين يعلمون جميعا بالقرار المتخذ، وكان عليهم احترامه.

جدير بالذكر أن رشيد الطالبي العلمي سبق أن ترأس مجلس النواب خلال حكومة ابن كيران، كما سبق أن تولى حقائب وزارية كان آخرها تعيينه وزيرا للشباب والرياضة في حكومة العثماني سنة 2017.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.