بالصور..ساكنة اغد ير كناوى بأصيلة يستنكرون التهميش و توفير الخدمات الإجتماعية و الأمنية الضرورية

0 228

إستنكر سكان حي بمدينة أصيلة، مظاهر التهميش التي طالت العديد من المشاريع التنموية و الإجتماعية و البنيات التحتية، مما يطرح العديد من نقط الإستفهام حول دور المصالح الجماعية بالمدينة، في الوفاء بإلتزاماتها إزاء ساكنة المدينة من دافعي الضرائب.

فحسب مصادر الجريدة فإن وضعية الحي وضعية كارثية بسبب غياب تبليط الأزقة، الطرق و ضعف الإنارة العمومية، علما أن المجلس البلدي و حسب شهادات المواطنين تقدم ببرنامج إنتخابي و وعود إنتخابية لساكنةحي اغدير الذي يضم حوالي1500 أسرة لها مكانتها الإجتماعية في النسيج الإقتصادي، و تركها تعاني الويلات نتيجة اللامبالاة، كما تحول الحي إلى مطرح للنفايات و الأزبال، تراكم الأتربة و الأزبال و النقط السوداء، مع ما ينتج عن هذه الأوضاع الشاذة، من آثار وخيمة على الساكنة، كإنتشار الأمراض و الأوبئة و كل أنواع الحشرات المضرة، مما خلف إستياءا كبيراعلى الساكنة.

بالاضافة إلى هذا التهميش يعرف الحي إنتشار البناء العشوائي، و دورالصفيح مما أفقد الحي جماليته و رونقه.

و حسب مصادر الجريدة فإن الحي يعرف نشاطا مطردا للمخدرات و المؤثرات العقلية، داخل صفوف الشباب بسبب غياب الدوريات الأمنية، و ضعف الموارد البشرية التابعة للسلطة المحلية بالمنطقة، كرجال القوات المساعدة و أعوان السلطة، الأمر الذي أدى إلى إنتشار أوكار الإنحراف و الإجرام.

هذا و طالبت فعاليات حقوقية و جمعوية من باشا المدينة و السلطات المحلية و المنتخبة، بالتدخل العاجل، لإصلاح البنيات التحتية بالحي المذكور، كالطرق و الممرات، إلى جانب تقوية و تعميم الإنارة العمومية،  و القيام بدوريات أمنية مستمرة، حفاظا على أمن و سلامة الساكنة.

كما طالبت المصادر المذكورة من المجلس البلدي بالمدينة، بمراقبة كل أشكال البناء و التعمير التي تتم في جنح الظلام، حفاظا على جمالية النسيج الحضري للمدينة.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.