تنظيم مؤتمر وطني حول الطاقات المتجددة و النظم الذكية يومي 25 و 26 أكتوبر الجاري بالراشدية

0 52

تحتضن مدينة الراشدية، يومي 25 و 26 أكتوبر، مؤتمرا وطنيا حول الطاقات المتجددة و النظم الذكية، و ذلك بكلية العلوم و التكنولوجيا التابعة لجامعة مولاي اسماعيل.

حيث ستعرف هذه النسخة الأولى، التي ينظمها مختبر الطاقات المتجددة ومعالجة ونقل المعلومة التابع لكلية العلوم والتكنلوجيا بالرشيدية، مشاركة باحثين وخبراء وطلبة وفاعلين مهتمين بهذا المجال.

كما أوضح بلاغ للمنظمين أن تنظيم هذه التظاهرة يتزامن مع إطلاق وزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة لخريطة تحدد المناطق التي يمكن أن تحتضن محطات خاصة للطاقة الشمسية.

و يتعلق الأمر، حسب المصدر، ب “خطوة كبيرة في تحرير هذا القطاع، خاصة في ما يتعلق بالجهد المتوسط ، الذي من المتوقع أن يعزز الاستثمار ويقوي الاستقلال الذاتي والسيادة الطاقية بالمملكة”.

و من أهداف هذا المؤتمر تقديم مختلف تجارب المؤسسات المهتمة بموضوع الطاقات المتجددة والابتكار والاستثمار المستدام.

فيما سيتناول المؤتمر الجوانب التقنية والعلمية والاستراتيجية المتعلقة بمحور الطاقات المتجددة والنظم الذكية، فضلا عن تسليط الضوء على القطاعات المختلفة والتكنلوجيات الحديثة التي يمكن أن تعزز الاستثمار المستدام بجهة درعة- تافيلالت.

ليخلص المنظمون إلى أن الاقتصادات على المستوى العالمي بدأت تتجه، رويدا رويدا، نحو النظم الذكية والتقنيات الخضراء ودمج الطاقة المتجددة في جميع سلاسل الإنتاج واللوجستيك والنقل.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.