تفاصيل حالة المكتبات تزامنا مع الدخول المدرسي..كتب نفذت بالكامل وأخرى لم تصل بعد

0 270

أكد الحسن المعتصم، رئيس رابطة الكتبيين بالمغرب، أن المكتبات لم تتوصل بعدد من الكتب المدرسية، بسبب تأخر طبعها.

وكشف المعتصم أن هناك عناوين لم تصل بعد إلى المكتبات على الصعيد الوطني، على غرار كتاب مادة اللغة العربية للسنة الأولى إعدادي، كما لا يوجد لحد الساعة كتاب اللغة الفرنسية الخاص بمستوى السنة التاسعة إعدادي، إلى جانب كتاب التربية الإسلامية لنفس المستوى.

ولفت المعتصم، إلى أن هناك عناوين كانت متوفرة غير أن كمياتها نفذت بالكامل ولم يتوصلوا بعد بالمزيد منها، ككتاب التربية التشكيلية للمستوى الرابع ابتدائي، إلى جانب قصص وكتب خاصة بالتعليم الخصوصي.

ويرجع سبب عدم توفر هذه الكتب إلى تأخر الناشرين في عملية طبعها، أو لطبع عناوين على دفعات متفرقة.

وبخصوص التعليم الخصوصي، لم تتوصل مكتبات بعدد من الكتب الأجنبية المستوردة، خصوصا الإصدارات الجديدة المتعلقة بلغتي الإنجليزية والفرنسية.

غير أن الموسم الحالي أفضل مما سبقه، بحسب رئيس الرابطة، إذ أكد أن نسبة التأخر ضعيفة مع ذلك، وسيكون هناك تدارك لتوفيرها، لأن العام الماضي كان متأثرا بتداعيات جائحة كورونا حيث كانت هناك صعوبات في النقل ودعم المطابع.

وفي ما يتعلق باللوازم المدرسية، أشار المتحدث نفسه إلى أنها متوفرة ولا مشكلة فيها، حيث العرض يفوق الطلب هذا الموسم.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.