تأجيل محاكمة 24 متهما على خلفية أحداث مباراة الكوكب و وداد فاس

0 192

قررت الغرفة الجنحية التلبسية لدى المحكمة الإبتدائية لمراكش، في جلستها ليوم الثلاثاء ثالث أكتوبر الجاري، إرجاء محاكمة 24 متهما على خلفية أحداث الشغب التي أعقبت مباراة الكوكب المراكشي وضيفه الوداد الفاسي، إلى غاية العاشر من نفس الشهر لإعداد الدفاع.

وقد أخضع المتهمون لمسطرة التقديم يوم الثلاثاء 26 شتنبر المنصرم، أمام النيابة العامة بابتدائية مراكش، حيث تقرر متابعتهم في حالة اعتقال من أجل تهم تتعلق بـ”تعييب شيء مخصص للمنفعة العامة، التحريض على ارتكاب جنح، إهانة موظفيين عموميين أثناء ممارستهم لمهامهم و الضرب و الجرح في حقهم أدى إلى إراقة دم و مرض، المساهمة في أعمال عنف أثناء مباراة رياضية، إنتحال صفة نظم القانون شروط اكتسابها، حيازة واستهلاك المخدرات، دخول ملعب رياضي وهو يتحوز مؤثرات عقلية ومحاولة السرقة”.

ويشار إلى أن العمليات الأمنية التي باشرتها مصالح ولاية أمن مراكش على هامش مباراة لكرة القدم بين فريقي الكوكب المراكشي والوداد الفاسي، مساء يوم الأحد 24 شتنبر الماضي، أسفرت عن ضبط 40 شخصا من بينهم 12 قاصرا، يشتبه بتورطهم في ارتكاب أعمال العنف المرتبط بالشغب الرياضي والرشق بالحجارة وإلحاق خسائر مادية بممتلكات عمومية والعنف في حق موظفين عموميين أثناء أداء واجبهم.

وبحسب المعلومات الأولية للبحث، فقد تورط المشتبه بهم في ارتكاب أعمال مرتبطة بالشغب الرياضي، وتعييب منشآت رياضية، وحيازة المخدرات، فضلا عن قيام البعض منهم بمقاومة عناصر القوات العمومية ورشقهم بالحجارة، الأمر الذي أسفر عن إلحاق خسائر مادية بسيارة إسعاف وإصابة أربعة موظفي شرطة بجروح تلقوا على إثرها الإسعافات الضرورية بالمستشفى.

وقد تم إخضاع المشتبه فيهم الراشدين لتدبير الحراسة النظرية فيما تم الاحتفاظ بالموقوفين القاصرين تحت تدبير المراقبة، رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، فيما لازالت الأبحاث والتحريات جارية بغرض توقيف باقي المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.