مع إقتراب شهر رمضان…تحذير من تلاعبات المضاربين في الأسعار

0 121

سجلت أسعار الدواجن، في الآونة الأخيرة، إرتفاعا كبيرا في الأسعار. و تسود تخوفات في أوساط فئات واسعة من المواطنين، بشأن إرتفاع أسعار المواد الإستهلاكية الأساسية بالتزامن مع شهر رمضان.

و يسود إقبال كبير، في شهر رمضان الكريم، على إقتناء المواد الإستهلاكية الأساسية، فيما يعمد مضاربون و سمسارة إلى التلاعب في الأسعار بشكل عشوائي، بما لا يخضع لمنطق العرض و الطلب، مما ينعكس بالسلب على القدرة الشرائية للمواطنات و المواطنين، و يجعل الأثمنة في إرتفاع صاروخي.

رشيد حموني، رئيس فريق التقدم و الإشتراكية بمجلس النواب، إنتقد، في سؤال كتابي موجه إلى وزيرة الإقتصاد و المالية، السياسة الحكومية، موردا بأن المواطن يكتوي بلهيب هذه الأسعار و الغلاء الفاحش للمواد الإستهلاكية الأساسية، في ظل التدهور الخطير لقدرتهم الشرائية، و التوسع الكبير لدائرة الفقر و البطالة، و تصاعد الإحتقان و الغضب في كل أوساط المجتمع.

لكن الناطق الرسمي بإسم الحكومة، مصطفى بايتاس، صورة أخرى عن الوضع. فقد قال في ندوته الصحفية الأسبوعية، يوم الخميس الماضي، أنه تم التأكيد خلال الإجتماعات التي عقدت مؤخرا على مستوى وزارة الداخلية و ضمت مختلف القطاعات، أن هناك وفرة في المواد التي تلقى إقبالا متزايدا خلال هذا الشهر المبارك.

و أشار إلى أن مراقبة الأسعار متواصلة طيلة السنة بهدف التصدي لكافة أشكال المضاربة و التلاعب بالأسعار و مختلف الممارسات غير المشروعة التي من شأنها الإخلال بالسير العادي للأسواق و الإضرار بصحة و سلامة المواطنين و بحقوق المستهلكين و بقدرتهم الشرائية.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.