تنظيم حملة لجراحة المياه البيضاء (الجلالة) للمتضررين من الزلزال بشيشاوة

0 51

أطلقت مؤسسة محمد الخامس للتضامن، الجمعة، حملة واسعة لجراحة المياه البيضاء (الجلالة) لفائدة الساكنة المنحدرة من الدواوير التابعة لإقليم شيشاوة المتضررة من زلزال 8 شتنبر الماضي.

و تندرج هذه المبادرة التي تتواصل إلى غاية السبت، في إطار حملة مهمة لجراحة المياه البيضاء تم إطلاقها من 22 إلى 30 مارس الجاري لفائدة الساكنة المنحدرة من الدواوير المتضررة بإقليمي الحوز و شيشاوة من خلال برمجة فحوصات تشخيصية و عمليات جراحية و مراقبة ما بعد العمليات.

و من المنتظر أن يستفيد من هذا العمل الإنساني حوالي 300 مريض من الدواوير التابعة لشيشاوة و أمزميز، و هي المناطق التي تضررت كثيرا جراء زلزال 8 شتنبر الماضي.

و تمت تعبئة فريق من 34 شخصا مكون من أطر و مساعدات إجتماعيات و تقنيين تابعين لمؤسسة محمد الخامس للتضامن، و كذا جراحين (10) و عاملين شبه طبيين من الجمعية المغربية الطبية للتضامن.

و نُظمت المرحلة الثانية من هذه الحملة بعد الأولى التي شهدت نجاحا واسعا بأمزميز، بموقع الوحدات الطبية المتنقلة المتصلة بدوار مزوضة (48 كيلومترا من شيشاوة) و شهدت تعبئة موارد بشرية و تقنية بالوحدات الطبية المتنقلة التابعة لمؤسسة محمد الخامس للتضامن، و وسائل مهمة من أجل ضمان السير الجيد للحملة و كذا توفير الظروف الملائمة لإستقبال و التكفل بالساكنة. كما تم تخصيص فضاءات مخصصة لتحضير المرضى قبل الجراحة.

و في تصريح للصحافة، أبرز المكلف بالقطب الطبي و الإنساني بمؤسسة محمد الخامس للتضامن، عبد الله عمر موسى، أن “أزيد من 150 مريضا ينحدرون من دواوير تابعة لإقليم شيشاوة سيستفيدون من هذه الحملة الطبية -الجراحية”.

و أوضح أنه بهدف تجويد الخدمات الطبية المقدمة للساكنة تقوم مؤسسة محمد الخامس للتضامن بعمليات جراحية للمياه البيضاء لفائدة مجموعة من المرضى الذين تم تشخيص حالاتهم بفضل تدخلات الوحدات الطبية المتنقلة و القائمة على الفحص عن بعد على مستوى الجماعة القروية مزوضة بإقليم شيشاوة و كذا على مستوى الوحدة المتواجدة بجماعة أداسيل بنفس الإقليم، مشيرا إلى أن هذه المبادرة تقام بشراكة مع السلطات المحلية و المندوبية الإقليمية للصحة و الحماية الإجتماعية و الجمعية المغربية الطبية للتضامن.

من جانبه، أبرز منسق برنامج الوحدات الطبية المتنقلة التابعة لمؤسسة محمد الخامس للتضامن، الدكتور رطبي نورالدين، في تصريح مماثل، أن المرحلة الثانية من الحملة الطبية الجراحية للمياه البيضاء (الجلالة) المنظمة على مستوى جماعة مزوضة، تروم تأمين التكفل بالمرضى و تحسين ظروف عيشهم، و تسهيل ولولوج الساكنة للعلاجات المتخصصة الجراحية، إستكمالا لعمل الوحدة الطبية المتنقلة المتصلة عن بعد من خلال التشخيص و التتبع الدوري للمرضى.

من جهتهم، عبر العديد من المستفيدين، من هذه الحملة عن إمتنانهم للملك محمد السادس، على العناية التي ما فتئ يحيط بها جلالته ساكنة هذه المناطق، مبرزين المجهودات الكبيرة لمؤسسة محمد الخامس للتضامن و كافة شركائها و الرامية، من بين أمور أخرى، إلى توسيع و تحسين ولولوج ساكنة العالم القروي لعلاجات متخصصة و ذات جودة.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.