الداخلة..إنطلاق منافسات الدورة الثانية لكأس القارات في رياضة “البادل”

0 238

إنطلقت، أمس الخميس بالداخلة، منافسات الدورة الثانية لكأس القارات في رياضة “البادل”، و هي حدث رياضي يجمع هواة و محترفي هذا النوع الرياضي القادمين من مختلف بلدان العالم.

و تشكل هذه التظاهرة، المنظمة من طرف جمعية “شمال – جنوب” (الجمعية المغربية للإتصال و التنمية السوسيو-إقتصادية و التشجيع على الإستثمار)، بشراكة مع مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب و الجمعية الأوروبية لأندية البادل، و التي تتواصل إلى غاية 19 ماي الجاري، فرصة حقيقية للترويج لهذه الوجهة التي تتوفر على مؤهلات طبيعية و رياضية و سياحية متميزة.

و أعطيت الإنطلاقة الرسمية لهذه التظاهرة الرياضية، التي تجرى منافساتها في فضاء تمت تهيئته لهذا الغرض بوسط المدينة، من طرف رئيس مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب، الخطاط ينجا، بحضور منتخبين و رؤساء مصالح خارجية و فاعلين محليين.

و تعرف الدورة الثانية من هذه التظاهرة الرياضية حضور 16 فريقا من مختلف بلدان العالم، (8 فرق للرجال و 4 فرق للسيدات)، مع مشاركة “ليا غوداليير” بطلة فرنسا لثلاث مرات، التي ستضع كل موهبتها و خبرتها لإنجاح هذه المسابقة الرياضية.

و بالإضافة إلى المشاركين المغاربة، سيعرف هذا الحدث الرياضي المتميز مشاركة متنافسين متمرسين من عدة دول، من بينها الأرجنتين و فرنسا و إسبانيا و ألمانيا، من أجل التنافس في أجواء حميمية و إحتفالية.

و قال الرئيس المؤسس لجمعية “شمال – جنوب”، عمر العلوي البلغيثي، في تصريح للصحافة، بأن هذا النوع الرياضي شهد تطورا كبيرا طيلة السنوات الخمس الماضية، خاصة في أوروبا و أمريكا اللاتينية، معربا عن رغبته في جعل الداخلة عاصمة إفريقية للبادل.

و أكد أن هذه المنافسة الرياضية من المرجح أن تستقطب عددا كبيرا من السياح، بالإضافة إلى أبرز ممارسي هذا النوع الرياضي في العالم، مبرزا المؤهلات السياحية و البنيات التحتية لجوهرة الجنوب، التي أضحت وجهة مفضلة لتنظيم التظاهرات الدولية الكبرى.

من جهته، ذكر رئيس الجمعية الأوروبية لأندية البادل، كلود بيتس، بأن الداخلة هي أول مدينة مغربية و إفريقية إستضافت هذه المسابقة الدولية للبادل في سنة 2019.

و أعرب المتحدث نفسه، عن أمله في إنشاء مركز للبادل بمدينة الداخلة خلال الأشهر المقبلة، من أجل إستضافة ممارسي هذا النوع الرياضي في العالم، مبرزا أن هذه الوجهة تزخر بمؤهلات طبيعية و سياحية لتنظيم الأحداث الرياضية الدولية الكبرى.

يشار إلى أن البادل هي رياضة مشتقة من التنس، تتم ممارستها فقط في فئة الزوجي على ملعب أصغر محاط بجدران و أسوار. و يتم حساب النتيجة مثل التنس كما أن الكرات المستخدمة في هذه الرياضة لها ضغط أقل.

و يشمل برنامج هذه التظاهرة الرياضية تنظيم ندوات حول “الفدراليات : الأحداث الكبرى الفاعلة في السياحة”، و “البادل و الأكاديميات، فاعلون في مجالات السياحة الرياضية و الصحة و الرفاهية”، و “وسائل الإعلام الرياضية، هيئات للترويج للوجهات الرياضية”.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.