توقيف مروج مخدرات في قبضة درك سيدي رحال الشاطئ

0 67

نجحت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي سيدي رحال الشاطئ، التابعة نفوذيا لدرك سرية برشيد، القيادة الجهوية للدرك الملكي بسطات، مساء يوم أمس الأربعاء 22 ماي الجاري، بقيادة قائد المركز، تحت إشراف القائد الإقليمي و نائبه، تنفيذا لتعليمات و توصيات القائد الجهوي بجهوية سطات، في إيقاف موزع ومروج مخدرات، كان يشكل موضوع عشرات مذكرات بحث وطنية، للإشتباه فيه بترويج و توزيع المخدرات، و المخدرات الصلبة و القوية، ذات التأثير المرتفع، و مسكر ماء الحياة التقليدي الصنع.

و ذكرت مصادر محلية، بأن عناصر المركز الترابي لدرك سيدي رحال الشاطئ، وضعوا كمينا محكما، مساء يوم أمس الأربعاء، على مستوى حي الشرف، بالجماعة الحضرية سيدي رحال الشاطئ، مكنهم من الإطاحة بالملقب بـ ” العقرب “.

و أفادت المصادر نفسها، بأن إيقاف المشتبه فيه المعني بالأمر، جاء نتيجة لمجهودات كبيرة و جبارة، قامت بها مصالح الدرك الملكي، و إستراتيجية أمنية مدروسة و كمين محكم، نسجته العناصر الدركية ذاتها، بقيادة قائد المركز و مساعده الأول، الشيء الذي مكنها من كبح جماحه و توقيفه، في وقت وصفته المصادر بالقياسي و الوجيز.

و جرى تفتيش المعني بالأمر إحترازيا، في إطار الإجراءات المعمول بها قانونيا، حيث تم حجز مخدر الشيرا و أقراص الهلوسة، بالإضافة إلى مبلغ مالي، يرجح أنه من عائدات البيع، و وضعها رهن إشارة العدالة، لكل غاية مفيدة، كما تم الإنتقال إلى مقر سكنى المشتبه به، لإجراء تفتيش ميداني، في إطار الإجراءات اللازمة، المعمول بها في مثل هذه الحالات، تنفيذا لتعليمات و توصيات النيابة العامة المختصة، لدى المحكمة الإبتدائية ببرشيد.

و بالموازاة مع ذلك، تم إقتياد المشتبه فيه، نحو المركز الترابي، من أجل الإستماع إليه تمهيديا، قبل وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، في إنتظار ما ستسفر عنه الأبحاث و التحقيقات الأولية، من قبل المصالح الأمنية، حسب مواقع تسجيل مذكرات البحث الوطنية، و عرضه على العدالة، قصد القيام بالمتطلب و إتخاذ المتعين، في شأن المنسوب إليه.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.