مراكش : إطلاق منصة ” تسريع فرص العمل بالمغرب” كرافعة للنهوض بمستقبل التشغيل بالمملكة

0 127

أطلقت وزارة الإدماج الإقتصادي و المقاولة الصغرى و التشغيل و الكفاءات بشراكة مع المنتدى الإقتصادي العالمي، أمس الجمعة بمراكش، منصة ” تسريع فرص العمل بالمغرب” كرافعة للنهوض بمستقبل التشغيل بالمملكة.

و تعد هذه المنصة المبتكرة، التي جرى حفل إطلاقها بحضور وزير الإدماج الإقتصادي و المقاولة الصغرى و التشغيل و الكفاءات يونس السكوري، و ممثلي المنتدى الإقتصادي العالمي، و رئيس الإتحاد العام لمقاولات المغرب، شكيب لعلج، بالإضافة إلى عدد من الشركاء و الفاعلين في مجال التشغيل، الأولى من نوعها على الصعيد العالمي.

و تهدف إلى معالجة قضايا التشغيل وفق مقاربة إستباقية تروم توفير الآليات الضرورية، بإعتبارها فضاء لتسريع و دعم الخبرات العالمية لمواكبة المبادرات الرائدة في مجال التشغيل.

و تركز هذه المنصة المنبثقة عن الإتفاقية المبرمة بين وزارة الإدماج الاقتصادي و المقاولة الصغرى و التشغيل و الكفاءات و المنتدى الإقتصادي العالمي في ماي 2023 بجنيف، على تحديد الرهانات الكبرى المتعلقة بالتحولات الكبرى لما بعد جائحة كوفيد 19 و تأثيرها على قابلية التشغيل و سوق الشغل بصفة عامة.

كما تروم الإسهام بشكل فعلي في صياغة و إختبار و توفير حلول مبتكرة في المجالات المحورية من قبيل التكوين المهني و ريادة الأعمال و خلق فرص الشغل في القطاعات الواعدة، فضلا عن كونها توفر بيئة ملائمة لتبادل الخبرات و تطويرها، و كذا لخلق التآزر بين الفاعلين الوطنيين و الدوليين، بغية تعزيز قابلية التشغيل من خلال معالجة قضايا حاسمة مثل الإدماج الاقتصادي للفئات الهشة و التعاون بين المؤسسات الأكاديمية و الدولية للنهوض بالتشغيل و بالكفاءات.

و في كلمة بالمناسبة، قال الوززير السكوري، أن هذه المبادرة التي تتماشى تماما مع الدينامية التي أرستها الحكومة، تهدف إلى تجهيز المملكة لمتابعة تصميم برامج مبتكرة في مجال التشغيل.

و أشار في هذا السياق، إلى أن هذه المنصة من شأنها تقديم إضافة نوعية للعمل المنجز بالمملكة في هذا الميدان، مؤكدا على الجوانب العملية و التشغيلية و الفورية لمبادرة “تسريع فرص العمل بالمغرب”.

و أشار إلى أن هذه البنية سيتم وضعها على مستوى الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل و الكفاءات، بينما سيتم توجيهها من قبل المنتدى الإقتصادي العالمي و الحكومة و الإتحاد العام لمقاولات المغرب و الشركاء الآخرين.

من جهة أخرى، أكد الوزير على أن التشغيل يعد قطاعا معقدا يضم العديد من المتدخلين (مجالات ترابية، القطاعين العام و الخاص)، مشيرا إلى أن الإحصاءات تبين تحولا في خريطة التشغيل في المغرب مع تزايد إحداث مناصب مدفوعة الأجر بأرقام هامة و وجود نوعين من فقدان الوظائف، ضمنها تلك المسجلة بالوسط القروي بفعل الجفاف و تراجع التشغيل الذاتي بسبب إطلاق مشاريع إجتماعية.

من جانبها، أكدت إيزابيل ليليرت، مديرة قسم العمل و  الأجور و خلق الوظائف بالمنتدى الإقتصادي العالمي، بأن المغرب أصبح شريكا مهما للمنتدى الإقتصادي العالمي، حيث أظهر ريادة في عدة مجالات (الطاقة و الصناعة)، مشيدة بما توليه الحكومة المغربية من أهمية قصوى لمسألة التشغيل و العمل اللائق.

و أشارت إلى أن أسواق العمل العالمية تتسم بتغيرات كبيرة تعزى بصفة خاصة إلى التقدم التكنولوجي و التحول الأخضر، معربة عن إعتزاز المنتدى الإقتصادي العالمي بإطلاق هذه المبادرة في المغرب، البلد الذي أصبح الآن جزءا من هذه المنظومة.

و أضافت أن هذه المبادرة التي تمثل منصة تعاون بين القطاعين العام و الخاص يدعمها المنتدى الإقتصادي العالمي، تهدف إلى تعزيز الرأس المال البشري و تحسين ظروف العمل.

و تابعت أن المبادرة توفر أيضا إطارا للتعاون يحفز التقدم نحو المجتمعات الأكثر توازنا و مرونة و إزدهارا، مشيرة إلى أن هذه المنصة تروم دعم طموح المغرب في إطار خلق فرص العمل، و تسهيل التحولات المهنية للعمال و تحسين مرونة سوق العمل.

من جانبه، نوه رئيس الإتحاد العام لمقاولات المغرب، شكيب لعلج، بإنضمام الإتحاد إلى هذه المبادرة التي ستساهم في إضفاء دينامية جديدة على التشغيل و القابلية للتشغيل في المملكة، مؤكدا أن هذه المنصة تندرج في سياق التقريب بين القطاعين العام و الخاص لإعداد سوق العمل في الغد.

و قال إن “التشغيل لا يزال الشاغل الرئيسي للقطاع الخاص في المغرب”، معربا عن إلتزام و عزم الإتحاد العام لمقاولات المغرب على ارساء بيئة مواتية للإبتكار و النمو الإقتصادي، بيئة تولد وظائف مستدامة و عالية الجودة.

و أكد أن المملكة “بكاملها معبأة لتصحيح منحنى التشغيل، و أنا مقتنع بأنه بفضل جهود الجميع، سنصل إلى ذلك”، داعيا في هذا الصدد إلى تحالف للمرونة في التشغيل و تعزيز شبكات الحماية الإجتماعية.

و بهذه المناسبة وقع كل من يونس السكوري و شكيب لعلج، و إيزابيل ليليرت، و رئيسة جمعية الوطنية لمسيري و مكوني الموارد البشرية، بشرى النحيلي، و المديرة العامة للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل و الكفاءات إيمان بلمعطي، إتفاقية تروم دعم إحداث فرص جديدة للشغل و الإستعداد نحو إنتقالات مهنية دينامية، و تعبئة الذكاء الإصطناعي من أجل الرفع من الشغل و الإنتاجية.

و بموجب هذه الإتفاقية تلتزم الأطراف بتفعيل كافة الأشغال التي سيتم إقرارها و تنسيق النشاط و الأحداث بهذا الفضاء.

و تتمحور أنشطة المنصة حول النمو الإقتصادي و التحول، و الشغل، و الأجور، و خلق فرص الشغل، و الكفاءات و التعلم، و التنوع، و الإنصاف، و الإدماج بالإضافة إلى الإقتصادات العادلة.

و بحسب الوزارة فإن إطلاق منصة تسريع فرص العمل بالمغرب تشكل منعطفا حاسما لتعزيز سوق الشغل و مواجهة التحديات العالمية المتعلقة بالتشغيل.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.