المهرجان الدولي للشريط الوثائقي بأكادير يحتفي بكرة القدم النسوية من خلال عروض “طريق السينما كورة”

0 192

تم، أمس الجمعة بأكادير، الإحتفاء بنجاح برنامج العروض المتنقلة المخصص لكرة القدم النسائية “طريق السينما كورة”، و ذلك خلال إفتتاح الدورة الخامسة عشرة من المهرجان الدولي للشريط الوثائقي (فيدادوك).

و يعد البرنامج، الذي تم تنظيمه في فبراير الماضي في جولتين، الأولى عبر جهة سوس ماسة، و الثانية في جميع أنحاء المملكة، مبادرة تم إنتاجها و تنفيذها بشراكة مع العصبة الوطنية لكرة القدم النسوية، و العصبة الجهوية سوس ماسة لكرة القدم، و الأندية الخمسة عشر التي إستضافت العروض، بدعم مالي من وزارة الخارجية و التجارة و التنمية الكندية، و مؤسسة “Movies that Matter”.

و لتخليد هذه المغامرة الإستثنائية تم إختيار ملصق خاص بهذه الدورة من المهرجان يحمل صورة لاعبات فريق النادي البلدي لأقل من 17 سنة بالعيون، الذي تمت زيارته خلال المرحلة الأخيرة من العروض المتنقلة.

و تمت برمجة فيلم وثائقي إفتتاحي لمخرجة شابة تنحدر من إفريقيا الوسطى شاركت في دورة سابقة في “الخلية الوثائقية” للمهرجان، و هو فيلم بعنوان “غراسيا، ميسي بانغي”، و يسلط الضوء على الشابة غراسيا التي تبلغ من العمر 18 سنة و لديها حلم وحيد، و هو ممارسة كرة القدم.

ففي بلد غراسيا، المنحدرة من جمهورية إفريقيا الوسطى، لا تعد ممارسة هذه الرياضة الشعبية جدا أمرا سهلا بالنسبة للفتيات، و تفضل والدتها رؤيتها تكرس نفسها للدراسة، لكن غراسيا تعتبر أن اسمها الثاني؛ و هو ميسي، يرمز لقدرها، تماما كمثلها الأعلى ليونيل ميسي، و تعتزم جعل كرة القدم طريقها نحو النجاح.

و حسب منظمي فيدادوك، فإن هذه المبادرة تعد فرصة لتسليط الضوء على التطور المتسارع للرياضة النسوية بالمغرب وعلى مستوى القارة الإفريقية، وعلى تأثيرها التربوي و الإجتماعي الإيجابي للغاية، خصوصا أن كرة القدم و السينما سبيلين مهمين لتمكين المرأة الإفريقية.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.