مراكش : لقاء تواصلي حول برنامج التنمية الجهوية 2022-2027

0 77

نظم اليوم الخميس بمراكش، لقاء تواصلي لإستعراض الخطوط العريضة لبرنامج التنمية الجهوية لمراكش آسفي للفترة 2022-2027 و مختلف المشاريع التنموية التي يتضمنها.

و توخى هذا اللقاء المنظم من قبل مجلس جهة مراكش آسفي بشراكة مع المديرية الجهوية لقطاع التواصل، تقديم برنامج التنمية الجهوية الذي يعد خارطة طريق لتحقيق النمو الإقتصادي و تحسين البنيات التحتية و النهوض بالوضع الإجتماعي على مستوى هذه الرقعة من التراب الوطني.

و أبرز رئيس مجلس الجهة، سمير كودار، في كلمة بالمناسبة، أن هذا البرنامج يشكل خارطة طريق “طموحة” تروم تحويل الجهة إلى نموذج للنمو الإقتصادي المستدام و البنيات التحتية العصرية و الرخاء الإجتماعي.

و قال “بغلاف مالي اجمالي يقدر ب11,95 مليار درهم ضمنها 6,16 مليار درهم كمساهمة من مجلس الجهة، نلتزم بتنفيذ مشاريع مهيكلة سيكون لها وقع ملموس على حياة المواطنين”.

من جهتها، أبرزت جنان البوعمري، مكلفة بمهمة بإدارة مجلس الجهة، أن هذا البرنامج يتمحور حول أربعة محاور رئيسية و هي تدبير الماء، و الإقتصاد و التشغيل، و التنمية البشرية و الترابية، إلى جانب البرامج العرضية لبرنامج التنمية الجهوية.

و أوضحت أن المحور المتعلق بتدبير الماء يضم البرنامج الجهوي للتزود بالماء الصالح للشرب و الري، و كذا إستخدام المياه العادمة، مضيفة أنه سيتم تخصيص غلاف مالي يصل إلى 1,113 مليون درهم لهذا المحور تساهم فيه الجهة ب6,4 في المائة.

و بخصوص المحور المتعلق بالإقتصاد و التشغيل و الذي رصد له 5,323 مليون رهم، فيضم مبادرات تروم تحويل الإقتصاد القروي، و الترويج لمنظومة سياحية متعددة المنتجات، و تطوير المناطق الصناعية و مناطق الأنشطة الإقتصادية، و تطوير “الأفشورينغ” و التكنوبارك و حاضنات المقاولات و مناطق التسريع الرقمي.

و أشارت إلى أن المحور الثالث المتعلق بالتنمية البشرية و الترابية خصص له غلاف مالي يقدر ب5,360 مليون درهم و سيتم في إطاره تطوير شبكة النقل المهيكلة و تهيئة المسالك و الطرق غير المصنفة، و كذا تحسين البنيات التحتية و الخدمات الصحية، فضلا عن حماية و تثمين الغابات و المواقع ذات النفع الإيكولوجي و التراث الثقافي.

و خلصت المتحدثة، إلى أن البرامج العرضية المدرجة ضمن المحور الرابع و التي رصد لها 149 مليون درهم، تضم مبادرات تهدف إلى تقوية الدعم الإجتماعي عبر تحسين الإستهداف المجالي و إنعاش الإقتصاد التضامني، و تعزيز الجاذبية الجهوية، و النهوض بآليات الحكامة الجيدة، و القيام بدراسات إستراتيجية و قطاعية و موضوعاتية.

و في ختام هذا اللقاء عبر أعضاء مجلس جهة مراكش آسفي عن إلتزامهم بالعمل سويا من أجل تنفيذ هذا البرنامج الطموح و توفير كل ظروف نجاحه من أجل تنمية مستدامة بالجهة.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.