الرئيسية | أبحاث الطلبة | الشاي (أتاي) الصحراوي بمدينة كلميم – AICHA BADAHI
الشاي (أتاي) الصحراوي بمدينة كلميم – AICHA BADAHI

الشاي (أتاي) الصحراوي بمدينة كلميم – AICHA BADAHI

             الشاي(أتاي)الصحراوي بمدينة كلميم  le thé Sahraoui       

    التحديد الجغرافي :

 le the - sahraoui-1

     تعتبر منطقة واد نون تاريخيا صلة وصل أساسية بين أوربا وأفريقيا جنوب الصحراء فقد عرف محيطها عبر التاريخ إزدهار مدن عريقة كنون لمطة بأسرير وتكوست بالقصابي والتي شكلت إشعاعا اقتصاديا وثقافيا كبيرا إبان العصر الوسيط. وتمتد الجهة على مساحة تصل142.729كلم ² حيث تمثل 18 % من المساحة الإجمالية للمملكة

142.729كلم ² حيث تمثل 18 % من المساحة الإجمالية للمملكة وتقطنها ساكنة تبلغ 462.410 نسمة حسب إحصاء  2004  إداريا

      تتكون الجهة من خمسة أقاليم )كلميم عاصمة الجهة، طانطان، طاطا، السمارة وآساالزاك( وتضم 60 جماعة منها 11 حضرية و 49 قروية.

 

 

التحديد التاريخي:

يعد الشاي الصحراوي من ضروريات الحياة اليومية للإنسان الصحراوي حيث عرف منذ القديم وتظهر أهمية هذا الشاي عند عائلة الكنتاوي التي إحتكرت تجارة الشاي.فماذا يمثل الشاي بالنسبة للانسان الصحراوي؟وما هي اهمية الشاي وفوائده؟

الشاي الصحراوي بمدينة كلميم :

نبذة عن الشاي الصحراوي :

le the - sahraoui-2

يعتبر الشاي احد المشروبات المنتشرة في جميع أنحاء العالم وخاصة في العالم العربي ، وتختلف أنواعه و طرق تحضيره .ولكن في منطقة شمال إفريقيا و بالأخص في الجنوب المغربي ، نجد نوعا مميزا من الشاي ألا و هو الشاي الأخضر أو ما يصطلح عليه في المنطقة ب “اتاي” . وله مكانة خاصة عند الصحراويين، حيث يعتبر رمزا للترحاب و حسن الضيافة. و يتميز بطريقة خاصة في التحضير و التقديم .

كما للشاي بالأقاليم الصحراوية طقوس خاصة وأوقات معينة يتم إعداده فيها ، ورغم أن الشاي ليس غاية في حد ذاته ، إلا انه يستحيل عند

الصحراويين أن يعقد مجلس أو يحيى سمر دون إعداد الشاي ” أتاي “ وحول
صينية الشاي يتم تداول الأخبار ومناقشة أمور الحياة عامة .

le the - sahraoui-3

            مكونات الطبلة “صينية الشاي”:

 le the - sahraoui-4

يستلزم تحضير الشاي الصحراوي”اتاي”وجود مجموعة من الأواني و المكونات:

1- الطبلة “الصينية”: وهي مستديرة الشكل ولها ثلاث أرجل ،وغالبا ما تكون من الفضة أو النحاس .

 

 le the - sahraoui-5

2- الكؤوس : وهناك  نوع خاص من الكؤوس في الصحراء ،و يسمى “كيسان الواخ” ، وهي كؤوس صغيرة الحجم.

le the - sahraoui-6

3- البراد “إبريق الشاي”: ويصنع من مادة تسمى ” تسميمت” و يوضع على الجمر فقط .

 

 le the - sahraoui-7

الربايع : وهي مكونة من ثلاث عناصر  مختلفة الحجم ، وفي القديم كانوا يستعملون آنيتين فقط ، الكبيرة و تسمى” الربيعة ” تستعمل لو ضع السكر، و الصغيرة تسمى “الزنبيل” و تستعمل لوضع الشاي “الوركة”.

 le the - sahraoui-8

 

4- المغرج “الغلاي”: وهو على شكل إبريق كبير يستعمل لغلي الماء.

5- المجمر : وهو مصنوع من الطين ، و في القديم كانوا يستعملون ” لفرنة “.

le the - sahraoui-9

6- الرابوز: يستعمل للنفخ على الفحم كي يشتعل .

طريقة تحضير الشاي” آتاي”:

le the - sahraoui-10
 

 

قد حافظ الصحراويين على أدبيات وطقوس إعداد الشاي القديمة ، ومن أبرز هذه العادات ما يصطلح عليه الصحراويون ب “جيمات أتاي الثلاثة ” و هي :

  • •         جيم الجماعة :إذ  من الأفضل أن يتم تناول آ تاي مع الجماعة ، ومهما كثر عددها كان أفضل .
  • •         جيم  الجر : كناية على ا ستحسان إطالة المدة الزمنية لتحضير الشاي ، وهو شرط يتيح للجماعة فرصة تناول أمورها بروية و تأن.
  • •         جيم الجمر : إذ من الأفضل إعداد الشاي على الفحم ” الفاخر “.

إضافة إلى انه في اغلب الأوقات تحلوا للسامرين العاب شعبية وهي متعددة بالأقاليم الصحراوية شكلا ومضمونا، كما تختلف من حيث درجة الرضى والقبول، ونذكر منها :

. لعبة ضامة،لعبة السيك

le the - sahraoui-11

لقب معد الشاي الصحراوي :

le the - sahraoui-12 

يطلق على معد الشاي ” القيام”، و يتم اختياره من بين أفراد الجماعة و فق مواصفات معينة من بينها: بلاغة الحديث، إتقان الشعر، دماثة الخلق، و حسن الصورة. و يعتبر إسناد مهمة ا عداد الشاي إلى احد أفراد الجماعة من باب التشريف لا التكليف.

ويجد الصحراويين متعة خاصة في مشاهدة ” القيام “ وهو يعد لهم كؤوس الشاي ، حتى يتسنى لهم إبداء ملاحظاتهم وتعليقاتهم على الأخطاء التي قد يرتكبها معد الشاي ومن بينها : أن لا يحسن التعامل مع أدوات إعداد الشاي ، أو تقديم كؤوس شاي غير مطبوخة جيدا ، أو لا يعتني بنظافة صينية الشاي ، أو أن يكثر القيام والجلوس ويبالغ في الحركة والكلام .

 le the - sahraoui-13

أهمية وجود الشاي بكل منزل صحراوي :

 


 le the - sahraoui-14

يعتبر الشاي من الأولويات التي يجب أن تقدم للضيف ، لذا حرص الرجل الصحراوي منذ القدم أن لا يخلو بيته من هذه المادة بالغة الأهمية والتي يسعى إلى جلبها من البلاد البعيدة ، وقد كان يضطر أحيانا إلى شراء الشاي بمبالغ باهظة جدا ، وقد حدثت مقايضة كيلو غرام واحد من الشاي ، أو قالب واحد من السكر ، بناقة أو جمل أو برؤوس عدة من الغنم .

ويطلق الصحراويين على الشاي بالغ الجودة ” هذا اتاي يكلع ادواخ ” ، أي أن هذا الشاي مزيل لآلام الرأس ، خاصة كؤوس الشاي التي يتم إعدادها عصرا، التي يطلق عليها الصحراويين ” أدحميس ” ويستحيل أن يهمل الصحراوي احتساء “أتاي الدحميس” إلا في ظروف قاهرة .
وقد ينتهي الصحراويين لتوهم من جلسة شاي طويلة جدا ، ويدخل بعض الضيوف المتأخرين ، ويقولون “نعلو أتاي”بمعنى “هل نعيد إعداد الشاي ؟” إكراما لضيفهم.

لتحضير الشاي يجب توفر :

  • الوركة “الشاي” ،الماء،السكر ، بعض الأعشاب .

le the - sahraoui-15

الوركة : و هي”حبيبات الشاي” و هي مادة بالغة الأهمية بالنسبة للصحراويين . حيث نقوم بوضع كمية منها في البراد ” الإبريق” ، بعد دلك نسكب القليل من الماء المغلي عليها ، ويسمى هدا الماء ب ” الغدير ” أي ماء المطر ،ثم نضعه على الجمر حتى يغلي قليلا و نسكبه في كاس يسمى كاس “تشليلا” وتسمى هده العملية ب “تشلال آتاي”. بعدها نضيف كمية أكثر من الماء و نتركه يغلي، بعد  ذلك نضيف السكر، ونضيف مادة ا أخرى تسمى ” العلك” أي ” الصمغ العربي” في احد الكؤوس و نقوم بتقليب الشاي بينها لتعطينا ” الرغوة ” ، بعدها نسكب الشاي في الكؤوس ، و تسمى هده العملية بالكأس الأول ، و نعيد نفس العملية في البراد الثاني و الثالث. و بدلك تكون قد تمت عملية إعداد الشاي.

فوائد الشاي الصحية:

ومن فوائد الشاي الصحية المساعدة على الهضم، لذا حرص الصحراويين على تناول الشاي بعد وجبات اللحم الدسمة،ومن فوائده أيضا

انه يقي من الأمراض السرطانية، ويزيل الأم الرأس “هدا اتاي يكلع ادواخ” وعموما لا يعتبر الشاي في الصحراء مشروبا تقليديا فحسب ،بل سمة من سمات الكرم الصحراوي،و علامة من علامات الحفاوة و حسن الاستقبال، حيث أن الصحراويين ينادون ضيوفهم لتناول الشاي أكثر من الأكل.

وفي الأخير، يبقى الشاي الصحراوي من المكونات الأساسية للمجتمع الصحراوي رغم تطور الزمن

ماذا قال الصحراويون عن الشاي ؟ :

من إنجاز الطالبة: عيشة بداهي

AICHA BADAHI

4 تعليقات

  1. في البداية أشكر الأخت جزيل الشكر على المقال لكونها تطرقت فيه لموضوع يجهله الكثير من المهتمين بالثرات الصحراوي لأن الشاي له طقوسه ليس من هب ودب يحضره لا بل له طرق وخصوصيات كما تناولتها الأخت عيشة لقد أعجبني المقال كثيرا

  2. اود اولا ان اشكر الاخت عيشة على الموضوع الشيق، الذي تناولت فيه مميزات الشاي الصحراوي و مكوناته من كل الجهات من حيث “الطبلة” ، ”الكيسان” ،” المجمر”و”الوركة” …، وان الشاي الصحراوي يختلف عن الشاي في المغرب العربي، و هو في الحقيقة موضوع كامل وشيق، شكرا على هذا الموضوع.

  3. سلام وني و الله الا نازلة عنك وني بيك ذا الموضوع زين حتا حتا و تركة ذا الجيل خاصهم يستفادو من ذو المواضيع يكانهم يعرفو فؤائد اتاي الي نكولو احنا ” عنو يكلع ادواخ ” ذي عبارة عند الصحراويين و الله الا صادكين فيها عنو يشفي موجعة الراس، و مرة ثانية وني بيك نكولك ياختي عيشة الا والله الا نازلة عنك، الله يخليك لهلك نشالله.

  4. السلام عليكم والله ما عندي ما انسالك اختي اعلى هذا الموضوع الي اتكلمتي عليه و ابحثتي عنو كان فاصل فيه هذا جيل و ياسر من الناس بغيا تعرف عن ثقافة الصحراويين و بالخصوص ان الشاي الصحراوي عندو شهرة عالمية او نكهة خاصة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى