الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة مراكش-آسفي تحتضن ورشة تكوينية جهوية لتعزيز قدرات الأطر التربوية في مجال الاستعمال الآمن للأنترنت

0 53

احتضنت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش-آسفي، يوم أمس الجمعة 19 نونبر 2021، بتنسيق مع مديرية جيني، ورشة تكوينية جهوية لتعزيز قدرات الأطر التربوية في مجال الاستعمال الآمن للأنترنت، وذلك في إطار الحملة الوطنية للوقاية من العنف السيبراني و التحرش الإلكتروني المنظمة من طرف المركز المغربي للأبحاث المتعددة التقنيات والابتكار برعاية وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة وبشراكة مع مجلس أوروبا.

استهل اللقاء بكلمة افتتاحية وترحيبية للسيد مدير الأكاديمية، التي أكد من خلالها على الاهتمام البالغ الذي توليه الأكاديمية للمشروع واستعدادها للانخراط الفعال في هذه الحملة الوطنية للوقاية من العنف السيبراني.

و في كلمة له، أكد السيد رئيس المركز المغربي للأبحاث متعددة التقنيات والابتكار، بأن الحملة التحسيسية ستركز بالأساس على الأطر التربوية، باعتبارهم القناة الأساسية لإيصال المعلومات المتعلقة بالحماية من التحرش الإلكتروني إلى التلميذات والتلاميذ. وكذلك على الآباء والأمهات، من خلال الفيدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ، التي ستسهر بدورها على تنظيم ورشات تكوينية لفائدة الأمهات والآباء من خلال تمثيلياتهم بجمعيات الآباء وجمعيات المجتمع المدني.
وقد حضر أشغال هذه الورشة، السيد المنسق الجهوي لبرنامج جيني إلى جانب السادة المكلفين بالمراكز الإقليمية للابتكار وإنتاج الموارد الرقمية، وكذلك عدد من الأستاذات والأساتذة يمثلون المديريات الإقليمية بالجهة، كما تابع اللقاء، عن بعد، ممثلون عن بعض الأكاديميات الجهوية والمديريات الإقليمية التابعة لها.

للإشارة، فإن السادة رؤساء المراكز الإقليمية والسيدات والسادة الأستاذات والأساتذة المشاركون في هذه الورشة سيعملون على مضاعفة التكوين بالمديريات الإقليمية التي ينتمون إليها، دعما لتعزيز حماية التلميذات والتلاميذ.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.