المديرية الإقليمية للتربية و التكوين ببني ملال توضح بخصوص واقعة تعنيف تلميذ بمؤسسة خصوصية

0 203

أوضحت المديرية الإقليمية للتربية و التكوين، ما حدث في واقعة تعنيف تلميذ يتابع دراسته بإحدى مؤسسات التعليم الخصوصية بإقليم بني ملال، حيث أعلنت المديرية التابعة لوزارة التعليم أنها تُتابع الوضع الصحي للتلميذ و تواكب تطورات حالته الصحية بالتنسيق مع عائلته.

حيث أعلنت المديرية في بلاغ لها، توصلت الجريدة الإلكترونية “زاكورة بريس” بنسخة منه، أنه في إطار تفاعلها مع ما تم تداوله إعلاميا في شأن واقعة تعنيف تلميذ يتابع دراسته بإحدى المؤسسات التعليمية الخصوصية بالإقليم، و من منطلق مسؤوليتها و حماية جميع مكونات المجتمع المدرسي من كل أشكال العنف، سارعت إلى التواصل المباشر مع مختلف الأطراف و تتبع تطورات هذا الوضع بتنسيق مع عائلة التلميذ و إدراة المؤسسة.

كما أعلنت المديرية، أنه تم تكليف لجنة إقليمية للبحث و التقصي في الموضوع من أجل إتخاذ الإجراءات الإدارية المناسبة، التنسيق و التتبع مع السلطات القضائية المختصة من أجل تحديد حدود المسؤولية في الموضوع.

فيما شددت المديرية في البلاغ ذاته، حرصها على حماية مختلف مكونات المجتمع المدرسي من كل مظاهر العنف و أشكاله، مؤكدة على إتخاذ كافة التدابير و الإجراءات في سبيل ذلك.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.