إقليم زاكورة..تدشين وتقديم عدد من المشاريع التنموية

0 51

تم أول أمس الثلاثاء بإقليم زاكورة، تدشين وتقديم عدد من المشاريع التنموية، وذلك بمناسبة تخليد الذكرى الـ47 للمسيرة الخضراء المظفرة، والذكرى الـ67 لعيد الاستقلال المجيد. وتتعلق هذه المشاريع التي أشرف على تدشينها عامل إقليم زاكورة، فؤاد حجي، بأربعة ملاعب للقرب بحي التمور، وحي المنصور الذهبي، وحي القدس وملعب أمزرو بتكلف إجمالية ناهزت 3 ملايين و200 ألف درهم.

كما قدمت لعامل الإقليم والوفد المرافق له، شروحات حول تقدم مشاريع إنجاز ثلاثة مكاتب لحفظ الصحة بكل من مدينة زاكورة وجماعتي اكدز، وتازرين، بمبلغ إجمالي يبلغ 25 مليون درهم، بتمويل من المديرية العامة للجماعات الترابية.

وبهذه المناسبة، قال رئيس مصلحة الشؤون الإدارية والمالية والبنايات والتجهيزات بالمديرية الإقليمية للتربية الوطنية بزاكورة، أحمد البرقاوي، إن هذه الملاعب ستعزز المنشآت الرياضية بإقليم زاكورة، وستشكل فرصة لتكوين وتأطير الأطفال والشباب، فضلا عن مساهمتها في تطوير إمكانيات الفرق والأندية الرياضية بالإقليم. وأضاف، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه تم إحداث ملاعب القرب هاته من طرف جماعة زاكورة في إطار برنامج تحسين أداء الجماعة، مذك را بأنه بالإضافة إلى تدشين سبعة ملاعب للقرب خلال السنة الماضية، تمت برمجة إنجاز 18 ملعبا آخر للقرب بعدد من الجماعات الترابية التابعة للإقليم.

من جهته، أبرز رئيس مكتب حفظ الصحة بجماعة زاكورة، رشيد الأنصاري، في تصريح مماثل، أنه تم إعطاء انطلاقة بناء مقر جديد لمكتب حفظ الصحة بمدينة زاكورة، والذي سيمكن من توفير وتقديم خدمات جيدة لفائدة الساكنة، بالإضافة إلى تقديم مشروعين لبناء مكتبين لحفظ الصحة بجماعتي أكدز وتازرين. وأوضح السيد الأنصاري أهمية ودور هذه المرافق العمومية، التي تساهم في حماية البيئة والوقاية من الأمراض، وضمان الامتثال لشروط الصحة العامة، ورصد العوامل المؤثرة سلبا على البيئة المعيشية للأفراد والأسر والمجتمع عموما.

وتهدف هذه المشاريع الثلاثة بكل من زاكورة وأكدز وتازرين، إلى ضمان حماية المستهلك من التسممات والأمراض التي تنتقل عن طريق المنتجات الغذائية، والتفتيش الدائم للمحلات التجارية، ومراقبة عينات من المواد الغذائية ومياه الشرب، وكذلك ضبط وإتلاف المواد الغذائية غير المطابقة للمواصفات المطلوبة، والوقاية من القوارض والحيوانات التي تهدد سلامة الساكنة.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.