عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن الرباط تتمكن من إيقاف شخص للاشتباه في تورطه في ارتكاب جريمة الضرب و الجرح المفضي للموت

0 132

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن الرباط، مساء السبت، من إيقاف شخص يبلغ من العمر 42 سنة، و ذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب جريمة الضرب والجرح المفضي للموت التي كان ضحيتها حارس ليلي بمنطقة يعقوب المنصور بمدينة الرباط.

وأفادت مصادر جريدة “زاكورة بريس” الإلكترونية “ZAP TV”، أنه تم تحديد هوية المشتبه به وإيقافه بعد إجراء العديد من الأبحاث الميدانية والخبرات التقنية المكثفة، والتي كشفت أن أسباب ارتكاب هذه الجريمة يرجح أن لها علاقة بخلاف شخصي قديم بين الضحية والمشتبه فيه يعود لعدة سنوات.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه المتورط في هذه القضية تحت تدبير الحراسة النظرية على ذمة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن الخلفيات والأسباب الحقيقية التي كانت وراء ارتكاب هذه الجريمة.

وكانت ساكنة حي يعقوب المنصور بمدينة الرباط، قد استفاقت الأربعاء الماضي، على وقع جريمة قتل وصفت بـ”المروعة”، راح ضحيتها حارس ليلي، في ظروف غامضة.

وذكرت مصادر جريدة “زاكورة بريس” الإلكترونية “ZAP TV”، بأن شخصا يعمل حارسا ليليا بالحي المذكور لمدة سنوات، يبلغ من العمر 63 عاما، عثر عليه مقتولا في ظروف مجهولة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الحادث استنفر عناصر الأمن الوطني التي انتقلت إلى مكان الواقعة، حيث عاينت الجثة، وتم فتح تحقيقا في الموضوع، لتحديد ملابسات وظروف الواقعة، مؤكدة أنها تعكف على حل لغز هذه الجريمة الشنعاء.

وجرى نقل الجثة إلى قسم مستودع الأموات بأحد مستشفيات الرباط، لإخضاعها للتشريح الطبي، وذلك وفقا لتعليمات النيابة العامة المختصة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.