مراكش..إطلاق برنامج التبادل الافتراضي “شباب من أجل أهداف التنمية المستدامة” برسم الموسم الدراسي 2022- 2023

0 447

جرى، مؤخرا، بالثانوية التأهيلية دار التونسي التابعة للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بمراكش، إطلاق برنامج التبادل الافتراضي “شباب من أجل أهداف التنمية المستدامة “، وذلك برسم الموسم الدراسي 2022 – 2023. ويستهدف هذا البرنامج، وهو ثمرة شراكة بين المؤسسة الدولية للتدريب والتنمية، والمقاطعة التعليمية بأونسلو بشمال كارولينا، ويحظى بدعم من مبادرة ستيفنز الأمريكية، 8 مؤسسات تعليمية مغربية وأمريكية، بغرض إشراك 480 شابا و شابة خلال الموسمين الدراسيين 2021 – 2022 و 2022 – 2023 في عدة تجارب هادفة.

ويتعلق الأمر بكل من مؤسسة الهلالي تاركة، والثانوية التأهيلية دار التونسي، والثانوية التأهيلية الرحالي الفاروق، والثانوية التأهيلية الشرف.

وخلال الحفل، تم تتويج المشاركين في برنامج التبادل الافتراضي هذا، و ذلك برسم الموسم الدراسي 2021-2022.

كما تم بالمناسبة ذاتها، الاطلاع والاحتفاء بإنتاجات التلاميذ المشاركين، والمؤسسات المدرسية الشريكة، كما الأساتذة الميسرون والمنشطون في البرنامج.

وتتوخى الاتفاقية، التي تم إطلاقها سنة 2021، تقوية المهارات اللغوية، والقدرات الشخصية، وإدماج الشباب في سوق الشغل.

وعلاوة على تطوير العلاقات مع أقرانهم في الخارج، يسمح برنامج التبادل الافتراضي للشباب ببناء مختلف مهارات القرن الحادي والعشرين، والمتمثلة في حل المشكلات، والتواصل والتعاون بين الثقافات، والممارسة اللغوية، والتفكير النقدي، ومحو الأمية الرقمية، وذلك بغية تعزيز قابلية التوظيف، كما يتيح التبادل الافتراضي للشباب اكتشاف أفكار وثقافات مختلفة، بغية تحسين تفكيرهم النقدي وتنمية فضولهم وقبولهم للتنوع، وتقوية احترامهم لذاتهم وثقتهم بأنفسهم.

ويجمع هذا البرنامج ويشرك تلاميذ المستوى الثانوي من أجل التعرف على أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، مع التركيز على ثلاثة أهداف، هي الهدف الرابع (تعليم جيد)، والهدف العاشر (تقليص التفاوتات)، والهدف السابع عشر (عقد الشراكات).

وتمثل مبادرة ستيفنز، المحدثة عام 2015، تكريما للسفير كريستوفر ستيفنز، مسعى دوليا يروم تعزيز القدرات، ومهارات الإدماج في سوق الشغل لدى شباب الولايات المتحدة والشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عبر تنمية وتعزيز مجال التبادل الافتراضي.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.