استنفار أمني بالجديدة بسبب جريمة قتل بشعة بجماعة الحوزية تسبب فيها مدرب رياضي

0 128

في صباح يوم الأربعاء 6 دجنبر الجاري، هزت جريمة قتل بشعة ساكنة دوار السراغنة التابع لجماعة الحوزية بإقليم الجديدة، بطلها شاب يبلغ من العمر 26 عاما و يشتغل مدربا رياضيا و المعروف باسم “أمين.و”.

وفقا لما ذكرته مصادر إعلامية، فان المشتبه فيه المدرب الرياضي قد قدم نفسه للشرطة في مدينة أكادير، حيث اعترف بقتل صديقه المقرب “مروان”، الذي كان يتدرب معه في قاعة رياضية لتعلم فنون القتال.

و مباشرة بعد ارتكابه الجريمة، غادر المدرب الرياضي مدينة الجديدة في اتجاه مدينة أكادير لزيارة وداع لأمه.

المصادر أشارت إلى أن المشتبه فيه دفن جثة صديقه الضحية في منزله بدوار السراغنة، و بعد مرور أسبوع قرر الإبلاغ عن جريمته، مما دفع عناصر الدرك الملكي إلى البحث عن الجثة داخل المنزل.

و بعد ساعات من الحفر، تم العثور على جثة الضحية في عمق ثلاثة أمتار، مظهرة آثار ضرب في الرأس.

تم وضع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية بناء على توجيهات النيابة العامة، فيما تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة لإجراء التشريح الطبي.

النيابة العامة المختصة أمرت بتعميق التحقيق مع المتهم لكشف تفاصيل الجريمة والدوافع التي أدت إلى ارتكاب هذا الفعل البشع. والجدير بالذكر أن هذه الجريمة قد هزت مشاعر ساكنة المنطقة و ساكنة الاقليم، مما يجعل الجميع يتطلعون إلى مزيد من الكشف عن خفايا هذا الحادث المأساوي و دوافعه.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.