تفاصيل جديدة حول إختطاف و قتل زوج مغنية و تقطيع جتثه و رمي أشلائها بنهر ضواحي الرباط

0 124

بدأت تنكشف قليلا دوافع جريمة قتل زوج مغنية معروفة في الدار البيضاء، و قالت مصادر مقربة من الملف، أن تصفية حسابات بين المتهم الرئيسي و الضحية وراء الحادث، و أن تهديدات جدية بالقتل تلقاها الضحية أياما قبل تنفيذ الجريمة، لكنه لم يأخذها على محمل الجد و لم يبلغ عنها لدى الشرطة.

و علم أمس الجمعة، ان المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالبيضاء، أحالت على الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف، 6 مشتبه فيهم تورطوا كل حسب المنسوب إليه، في جرائم إنتهت بإختطاف و تصفية الضحية و التمثيل بجثته بعد تقطيعها و رمي أشلائها في مجرى نهر ضواحي الرباط.

و أضافت المصادر، أن مصالح الشرطة فكت لغز إختطاف الضحية بتنسيق مع مصالح مديرية مراقبة التراب الوطني، إذ لملمت أسرار الجريمة الغامضة في أقل من أسبوع و إهتدت إلى الفاعل الرئيسي، و يتعلق الأمر بمافيوزي مطلوب للعدالة بفرنسا في قضايا عنف و إتجار في المخدرات، إضافة إلى خمسة من المتهمين، كل حسب نسبة تورطه في الجريمة أو ضلوعه في الانتماء إلى شبكة إجرامية.

و أضافت أن المشتبه فيه عمد إلى محاولة إخفاء آثار الجريمة بعد التخلص من أشلاء جثة الضحية ليلا بمجرى النهر إعتقادا منه أن عدم العثور على الجثة سيفلته من العقاب، إلا أن الأبحاث العلمية التي رافقت تحقيقات عناصر الشرطة القضائية، فضحت كل المسارات التي قطعها المشكوك فيه، بدءا من ساعة الإختطاف، و إنتهاء بمختلف المسارات التي تنقل عبرها بين البيضاء و المحمدية و المنصورية و الرباط.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.