حادثة سير خطيرة بين سيارة و راكب دراجة نارية في حالة خطيرة للمستشفى نواحي مراكش

0 311

لم تكد السلطة المحلية و عناصر الدرك الملكي تنتهي من إجراءات نقل جثة الشاب الذي قضى في حادثة سيدي موسى و إجلاء الجريحيْن، حتى تلقت إشعارا بوقوع حادثة سير أخرى على بعد مسرح حدوث الأولى بنحو ثلاث كيلومترات في إتجاه منتجع أوريكا.

و ذكرت مصادر محلية، بأن الحادثة وقعت بالقرب من محطة للوقود على الطريق الإقليمية بين مراكش و أوريكا على مستوى تراب جماعة تسلطانت، إثر اصطدام دراجة نارية مع سيارة نفعية، ما أدى إلى إصابة سائق الدراجة بجروح وصفت بالخطيرة، حيث نقل بين الحياة و الموت إلى مستعجلات المركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش.

و قد فتحت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي تسلطانت تحقيقا حول ظروف و ملابسات الحادث.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.