تتويج مدينة مراكش كأكثر الوجهات الرومانسية للنساء بمناسبة السنة الكبيسة

0 139

تُوجت مدينة مراكش المغربية كأفضل وجهة رومانسية تتقدم فيها السيدات بطلب يد الرجال في التاسع و العشرين من فبراير (شباط) الحالي، و هذا اليوم يُعد إستثنائياً، لأنه يأتي كل 4 سنوات فقط، و يُطلَق على العام الذي يحل فيه إسم «سنة كبيسة» أو «Leap year».

قامت «شركة No1 Currency» بإستطلاع مرتكز على الأرقام لتحديد 10 وجهات سياحية لهذا اليوم المميز لعام 2024. إحتلت مراكش مركز الصدارة بوصفها الوجهة الأولى التي تختارها السيدات في هذا اليوم المميز.

و تُعرف المدينة الحمراء بأزقَّتها التي تعود للقرون الوسطى، و بأسواقها الصاخبة التي تُعد متعة للحواس، كما تقدم أماكن هادئة و رومانسية تشمل الحدائق و المطاعم حيث يمكنكم تناول الطعام في الهواء الطلق و بأسعار جيدة جداً. و حلَّت باريس في المركز الثاني. و تشتهر مدينة النور عالمياً بأسلوبها و بهجتها و عظمتها، و على مر السنين ألهم المنظر من برج إيفل الآلاف من العشاق.

تحتل مدينة البندقية الإيطالية، التي سحرت الرسامين و الرومانسيين لقرون، المركز الثالث في التصنيف. و لن تكتمل أي زيارة إلى المدينة التي يعود تاريخها إلى العصور الوسطى من دون ركوب قارب الغندول على القنوات الشهيرة في فينيسيا. بالنسبة لأولئك الذين يبحثون عن مكان أكثر غرابة، تحتل مدينة أودايبور الهندية – مدينة البحيرات الفاتنة و نجمة فيلم جيمس بوند «أوكتوبوسي»، المركز الرابع. و بالنسبة لأولئك الذين يتوقون إلى قمة الرفاهية، فإن قصر بحيرة تاج في أودايبور، المصنوع بالكامل من الرخام، و لكنه يطفو بهدوء على بحيرة بيتشولا، يُصنَّف بين أكثر الفنادق رومانسية في العالم.

الهند هي أيضاً موطن أشهر نصب تذكاري للحب في العالم (تاج محل)، و قد تمتع منذ فترة طويلة بسمعة طيبة لقيمته العالية.

و من بين الوجهات الرومانسية الأخرى التي أصبحت أكثر جاذبية جزيرة بالي في إندونيسيا.

تعود جذور تقليد النساء اللاتي يتقدمن للزواج من الرجال، في يوم 29 فبراير (شباط) الذي يصادف كل أربع سنوات، إلى آيرلندا في القرن الخامس، عندما إشتكت راهبة تحمل إسم سانت بريجيت إلى القديس باتريك من أن النساء يضطررن للإنتظار طويلاً، حتى يتقدم الخاطبون للزواج بهن.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.