تفاصيل تورط أستاذ في تهمة إغتصاب تلميذاته بالدار البيضاء

0 102

أسدلت غرفة الجنايات الإبتدائية لدى محكمة الإستئناف بالدار البيضاء، أمس الخميس 29 فبراير 2024، الستار على ملف متهميْن بينهما أستاذ للغة الفرنسية يعمل بمدرسة خصوصية.

و قد قضت هيئة المحكمة بعدم مؤاخذة المتهم الثاني “مراد، ع” من أجل إعداد منزل للدعارة و الحكم ببراءته، و بمؤاخذة المتهم “المهدي، ا” من أجل ما نسب إليه و الحكم عليه بثلاثين سنة سجنا نافذا بعد متابعته من أجل “هتك عرض قاصر يقل عمره عن 18 سنة بإستعمال العنف، و الإتجار بالبشر إتجاه طفل تقل سنه عن 18 سنة، الإتجار بالبشر، إغتصاب قاصر يقل سنها عن 18 سنة نتج عنه إفتضاض و هتك عرض قاصر بإستعمال العنف و ممن له سلطة عليه”.

و في الدعوى المدنية التابعة قضت هيئة المحكمة بعدم قبول المطالب المدنية المقدمة من طرف “عبد السلام، ر” نيابة عن إبنته القاصر “ب، ر” و تحميله الصائر، و بقبول المطالب المدنية المقدمة من طرف “ربيعة، ر” نيابة عن إبنتها القاصر “س، ك” و كذا المطالب المدنية المقدمة من طرف جمعية ما تقيش ولدي، و موضوعا بأداء المدان لفائدة الأولى تعويضا مدنيا قدره 200.000 درهم و لفائدة جمعية ما تقيش ولدي تعويضا مدنيا قدره درهم، و في مقال إدخال الغير، برفضه.

و بحسب المعطيات المتوفرة، فقد تفجرت القضية بعد وعكة صحية ألمت بإحدى التلميذات بمدرسة خصوصية، فتم نقلها من طرف أسرتها إلى أحد الأطباء، الذي إكتشف أن الإبنة ضحية إغتصاب، لتنطلق عملية الإستفسار و البحث عن الجاني المتورط في القضية.

و وعد الأستاذ البالغ من العمر 40 سنة، عددا من ضحاياه، و اللواتي لم يعرف عددهن الحقيقي لحد الساعة، بالزواج مقابل عدم الإفصاح عن ما وقع بينهما، بل إنه تقدم لخطبة إحداهن و إلتقى بعائلتها.

وكالات 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.