ماراطون الرمال..تتويج العدائين رشيد المرابطي و عزيزة العمراني بلقب الدورة الـ38 للمنافسة

0 110

توج العداء المغربي رشيد المرابطي بلقبه العاشر لماراطون الرمال، عقب المرحلة السادسة التي ربطت، اليوم السبت، بين منطقتي بومخلوف و بوديب على مسافة 21,1 كلم.

و عادل رشيد المرابطي بعد هذا التتويج الرقم القياسي لعدد مرات الفوز بهذه التظاهرة، و الذي ظل لحسن أحنصال منفردا به لعدة سنوات.

و توج العداء المغربي بطلا للدورة بعد فوزه بالمركز، و قطعه المسافة في ظرف 1 س و 22 د و 5 ث، متقدما بفارق ثانيتين فقط على صاحب المركز الثاني عزيز ياشو (1 س و 22 د و 7 ث)، فيما إكتفى محمد المرابطي بالمركز الثالث بتوقيت 1 س و 23 د و 5 ث، يليه في المركز الرابع حميد ياشو بتوقيت 1 س و 32 د و 30 ث.

و تغيرت المواقع عقب المرحلة الأخيرة على مستوى الترتيب العام، حيث حل رشيد المرابطي في الصدارة بمجموع 20 ساعة و 42 دقيقة و 19 ثانية، بينما عاد مركز الوصافة لشقيقه الأصغر محمد المرابطي بتوقيت 20 ساعة و 42 دقيقة و 44 ثانية، يليه في المركز الثالث عزيز ياشو بتوقيت 20 ساعة و 44 دقيقة و 37 ثانية.

أما المركز الرابع فكان من نصيب حميد ياشو، الذي قطع المراحل الست لماراطون الرمال في زمن قدره 22 ساعة و 56 دقيقة و 41 ثانية.

و بدورها أحرزت العداءة المغربية عزيزة العمراني لقب الدورة ال38 لماراطون الرمال في أعقاب المرحلة السادسة و الأخيرة، التي ربطت اليوم السبت بين منطقتي “بومخلوف” و ”بوديب” على مسافة 21,1 كلم.

و أنهت العمراني المرحلة في الصدارة بتوقيت 1 س و 41 د و 21 ث، متبوعة في المركز الثاني بمواطنتها عزيزة الراجي، التي حققت توقيت 1 س و 55 د و 54 ث، تليها في المركز الثالث العداءة الفرنسية لورونس كلين (2 س و 2 0 د و 02 ث).

أما المركز الرابع فكان من نصيب العداءة الفرنسية من أصل مغربي رجاء حمداوة، بعد قطعها هذه المرحلة في ظرف 2 س و 3 د و 11 ث.

و جاء تتويج عزيزة العمراني باللقب بعد تفوقها بفارق زمني كبير عن أقرب منافساتها، حيث حلت في صدارة الترتيب العام بمجموع 27 ساعة و 6 دقائق و 27 ثانية، متقدمة بساعتين و دقيقتين و 37 ثانية، عن صاحبة المركز الثاني عزيزة الراجي، التي قطعت مراحل الماراطون الست في زمن قدره 29 ساعة و 9 دقائق 4 ثوان، تليها في المركز الثالث البريطانية جيما جيم، التي حققت توقيت 32 ساعة و 18 دقيقة و 58 ثانية.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.