الرئيسية | مجتمع | اللقاء التواصلي الثاني لشبكة الجمعيات للتنمية المستدامة بالواحات (RADDO) بورزازات

اللقاء التواصلي الثاني لشبكة الجمعيات للتنمية المستدامة بالواحات (RADDO) بورزازات

نظمت جمعية واحة فركلة للبيئة والتراث (AOFEP) بصفتها نقطة الاتصال الوطنية بالمغرب لشبكة الجمعيات للتنمية المستدامة بالواحات (RADDO) ، وبمناسبة انطلاق برنامج الأنشطة التوافقية للواحات في مرحلته الثالثة (PACO 3) ; نظمت الجمعية اللقاء التواصلي الجهوي الثاني بورزازات تحت عنوان * إشكالية الواحات بالمنطقة * ، وقد حضر هذا اللقاء خمسة وعشرون جمعية وخمسة عشر تعاونية من أقاليم ورزازات ، زاكورة و طاطا ، كما حضر أشغال هذا اليوم ممثلي الهيئات والمؤسسات التي تعنى بالشأن الواحي منها :
 الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات والاركان
 المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لورزازات
 المديرية الإقليمية للصناعة التقليدية
 المجلس الإقليمي للسياحة بزاكورة
 مندوبية وكالة الحوض المائي سوس ماسة درعة
 مندوبية الثقافة
 بلدية ورزازات
 غرفة الصناعة التقليدية لأقاليم ورزازات ،زاكورة وتنغير
 التعاون التقني البلجيكي.
دارت اطوار هذا اللقاء تبعا للبرنامج المسطر ، حيث تابع المشاركون باهتمام العروض التي قدمت حول : شبكة الجمعيات للتنمية المستدامة بالواحات ، نقطة الاتصال الوطنية و برنامج الأنشطة التوافقية بالواحات في مرحلته الثالثة .
وفي جل أطوار النقاش ، صب المشاركون اهتمامهم لمعرفة شبكة الجمعيات للتنمية المستدامة بالواحات والميكانيزمات العملية للوصول إلى الأهداف المتوخاة من برنامج الأنشطة التوافقية بالواحات ، هذا وقد ركزت التدخلات على طريقة تيسير المعلومات و إيصالها لمختلف الفاعلين الواحيين بل حتى المتواجدين في المناطق النائية .
من جهة أخرى اثأر هذا اللقاء الثاني الإشكالات التي تجمع كل الواحات بالمغرب، منها : تسيير الموارد المائية ، تأهيل أنظمة السقي، محاربة الزراعات التي لا تتكيف مع النسق الواحي ،هجرة الشباب . كما تمت مناقشة أسئلة وإشكالات جديدة خاصة بالفاعلين الواحيين بهذه المناطق ، حيث تحدثوا خاصة على تهميش منطقة حوض درعة ، و الحفاظ على ارث زراعة النخيل ومحاربة تهجيره من واحاته الأصلية إلى المدن الكبرى .
وفي هذا السياق تم تسجيل توصيات ارتكزت على ضرورة انجاز دراسات تتعلق بتصنيف الواحات ، إلى حد وضع نظام للترافع عن الواحات إن على المستوى الوطني أو على المستوى الدولي. وقد أبدى الفاعلون الواحيون الحاضرون في أشغال هذا اللقاء رغبتهم و استعدادهم للانخراط في وضع الحلول التي تأخذ بعين الاعتبار واقعهم المحلي ، والتي تمكن من تسليط الضوء على إشكالية الواحة في المشهد الوطني والدولي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى