الرئيسية | أخبار محلية | زاكورة مقبرة الأطفال الخدج
زاكورة مقبرة الأطفال الخدج

زاكورة مقبرة الأطفال الخدج

إن من يقرأ العنوان يظن أنه مجرد تضخيم وتهويل إعلامي لكنه الواقع بعيون الزاكوريين والمتتبعين للمستشفى الاقليمي بزاكورة خصوصا قسم الولادة.

فقد سجل في أقل من شهر وفات  4 خدج من جماعة واحدة وما خفي أعظم .

قد يقول البعض أن نسبة احتمال وفاة طفل خديج مرتفعة وأنها مجرد أقدار لكن حسب دراسة لمنظمة الصحة العالمية يمكن تفادي حوالي 75% من وفايات الأطفال الخدج إذا قدم لهم الرعاية والعناية اللازمتين.

يتذكر السيد أبو هبة الله يوم الخميس 22 يناير وليلة الجمعة 23 من نفس الشهر بأوجاعها وآلامها وكأنه كابوس يطارده في يقظته ونومه عندما استقبل مولودة خديجة ( 34 أسبوعا) نقلت إلى المستشفى الإقليمي بزاكورة. ولأن المستشفى لا يتوفر على حاضنة طلب منه نقل ابنته إلى ورزازات.

حالة من القلق بدأت تشتغل في جسد الرجل بينما يزداد صراخ وألم ابنته ومعاناتها.

طلب من الطبيبة التنسيق مع ورزازات للتأكد أن هناك مكانا شاغرا لابنته. لكنها رفضت بحجة أنه لا يمكن إرسالها إلى مراكش تحت ذريعة أن الطريق مقطوع بسبب الثلوج.

وضعت الممرضة الطفلة في سيارة الاسعاف ووضعت الأوكسجين وأغلقت الباب.

انطلقت الرحلة بمعاناتها واهاتها وصلت المولودة إلى ورزازات وإلى قسم المستعجلات تم نقلها ليعاينها الطبيب وتزويدها بالاكسجين.

طالب الأب نقلها إلى قسم حضانة الأطفال لكن خبر غياب مكان فارغ أيضا بورزازات وقع على الأب كالصخرة على الرأس.

طلب من الدكتور الاتصال بمستشفى الأم والطفل بمراكش للاستعلام وفعلا تم الاتصال لكن لا مكان شاغر هناك أيضا.

ازداد الهلع وازدادت المعاناة.  أمسك هاتف متصلا بهاتفه وأصدقائه طالبا منهم مساعدته في البحث عن مشفى يحتوي حاضنات شاغرة. ليتم إرشاده إلى مستشفى ابن زهر بمراكش.

حمل ابنته بسيارة إسعاف بعد موافقة الطبيب الذي استغرب انها لا زالت حية بعد أكثر من 25ساعة من ولادتها .

وصل إلى مراكش حوالي الساعة السادسة والنصف صباحا بعد أن قطع جبل تيشكا في ليلة جد باردة.

ولم يكد أبو هبة الله يتنفس الصعداء بعد أن وجد حاضنة لابنته ولو بعد حوالي 30 ساعة من ولادتها ليبلغه الأطباء أن حالة ابنته جد متدهورة وأنها تعاني من البرودة الشديدة.

يتضاءل الأمل تتلاحق أنفاسها ويشحب لونها قبل أن يأتي الخبر( نعت من اختيارك) بوفاة رضيعته بعد 10 ساعات قضتها بالحاضنة وبعد حوالي 38 ساعة من ولادتها. أي يوم الجمعة 23

يناير 2015  على الساعة 17 مساء

أتم إجراءات الدفن في اليوم الموالي لدفن بمقبرة الإمام السهيلي بمراكش.

كابوس أبو هبة الله يشبه ما يمر به عدد كبير من الأمهات والآباء الذين يحبسون أنفاسهم على مدار أشهر الحمل في انتظار مولودهم الجديد في إقليم لا تحتوي مشافيه على أي حضانات.

وهنا نتساءل هل يعقل أن يظل إقليم بحوالي 300 000   نسمة بدون حاضنات.

وهل يعقل أن تكون آلة لا يتجاوز ثمنها 60 000.00 درهم السبب في وفيات الأطفال الخدج.

من يتحمل مسؤولية هذا النقص.

وفي الأخير نقول لكل من فقد طفلا اللهم اجعله ذخراً لوالديه ، وفرطاً وشفيعاً مجاباً ، اللهم أعظم به أجورهما ، وثقل به موازينهما ، وألحقه بصالح سلف المؤمنين ، واجعله في كفالة إبراهيم عليه السلام ، وقه برحمتك عذاب الجحيم .

 : اللهم اجعله فرطا” لأبويه وسلفا” وذخرا” وعظة واعتبارا” وشفيعا”. وثقل به موازينهما وأفرغ الصبر على قلوبهما ولا تفتنهما بعده ولا تحرمهما أجره.

7 تعليقات

  1. أين الحكومة ؟ وبهلوانها ؟
    أين المسؤولين المحلين ؟
    أم الأمر يتعلق بأبناء الشعب وهمومه ؟
    أم أنهم منشغلون بالتهام ما تبقى من المناصب وهم ليسوا أهلا لها.
    دم تلك الطفله في رقبة حزب PJD وعبد الاله بنكيران ووزير الصحة.

  2. على المجلس الإقليمي استدعاء مندوب الصحة ومساءلته حول السبب في غياب الحاضنات couveuse.

  3. أين الجمعية المغربية لحقوق الإنسان؟

  4. العيب ليس في المسؤولين يا هذا ….العيب فينا في الساكنة جمعاء في المنتخبون في الجمعيات التي ﻻيهمها سوى المصالح الشخصيةو….الغيرة على المنطقة تبخرت أصبحنا في خبر كان..وليس لنا إﻻ أن نقول حسبنا الله ونعم الوكيل

  5. لا أظن أن 25 جماعة تعجز عن توفير الحاضنات إذا عجزت وزارة الصحة عن ذلك.
    يجب إعفاء المندوب الإقليمي.

  6. Ana da7iya min dahaya mosstachfa zagoura…l3am lfayt tzat 3andi bniya kamla f ossbou3 40 ou tzat f w9itha ou kant katawzan 4k walakinn hit sbitar makaytwafarch 3la lhadana ou bnti tzat khassha oukssigen galo lina khassha warzazat sifato bnti m3a abbaha ou far9o lbnt m3a amha lihiya mahtaja lamha anasse….walakin m3a l2assaf galssat 8jour outwafat bssabab l2ihmal kon kant hadana fzgora kon bnti ba9a 3a3aycha.walakin zagora walat men lmanfiyin makaynch likaydwi 3liha…

  7. ولد امحاميد

    امحاميد تسجل وحدها وفاة 7 حالات مشابهة بسبب غياب الحاضنات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى