زاكورة : الاراضي السلالية ….اوحينما يستعمل القضاء لنزع الملكية من القبائل

7 73

تتعرض الأراضي السلالية لقبيلة المشان بمنطقة تزارين إقليم زاكورة ، للترامي والنهب من طرف ،عضو الزاوية القادرية بتلمسلا، وبمباركة من مسؤولين نافذين بالإقليم حسب ما صرح به نواب أراضي قبيلة المشان، ولهذا وجهت القبيلة المذكورة شكاية إلى الديوان الملكي ،ووزير الداخلية ووزارة العدل والحريات ومسؤولين إقليميين وجهويين ، تتهم فيها ” عضو الزاوية القاديرية بتلمسلا “بإقليم زاكورة بالشطط في استعمال السلطة والترامي ومحاولة السطو على بقعة أرضية بمنطقة امنسيت التي تسمى ” امردول نيميدجان ” تابعة للجماعة السلالية لقبيلة ايلمشان ، وبوثائق مزورة وجائت هذه الخطوة التصعيدية بعد ان اصدرت المحكمة الابتدائية بزاكورة امس الاثنين 21 نونبر 2016 حكما قضائيا في حق خمسة اشخاص من ذوي حقوق قبيلة المشان والمنحدرين من دوار تمارغين قيادة وجماعة تزارين بشهرين حبسا موقوفة التنفيد وغرامة مالية،بعد الدعوة القضائية التي رفعا ضدهم المدعو رشيد القاديري عضو الزاوية القاديري ، بتهمة الترامي على ملك الغير. ودعت مجموعة من الفعاليات التابعة ل قبيلة المشان المسؤولين الاقليميين الى ضرورة ايجاد حل جدري لهذه المشاكل، ووضع حد لهذه التصرفات اللاقانونية ، ، وفتح تحقيق نزيه لمعرفة من يقف ويساند المتهم في خرق القانون ، مشددين على اصرارهم لخوض اشكال نضالية جديدة ، مستنجدين بجمعيات وطنية ومنظمات دولية حقوقية للوقوف جنبهم لايصال صوتهم للمسؤولين وعلى رأسهم اعلى سلطة في البلاد جلالة الملك محمد السادس نصره الله . ومن جانب آخر اكد وكلاء نواب اراضي قبيلة المشان توفرهم على رسم للملكية يعود تاريخه إلى اكثر من 200 سنة ، وتم تزكيته من طرف حاكم منطقة تزارين ابان الاستعمار الفرنسي سنة 1933، وتم توثيقه لدى القاضي المقيم بتزارين سنة 1990 وتؤكد ملكية هذه الأرض أن قبيلة المشان لها الحق في التصرف في هذا الملك، إلا أنهم و مع ذلك ما زالوا محرومين من التمتع بخيرات هذه الأرض السلالية بناءا على محاضر مفبركة ومزورة تم صنعها في محاولة لابطال مفعول الرسم العقاري الرسمي المتواجد لدى القبيلة. كما اكدوا النواب المذكورين، أن ” عضوالزاوية القادرية بتلمسلا المدعو رشيد القادري” يحاول الاستيلاء على اراضي قبيلة المشان أمام أعين المسؤولين والصمت الآثم لوزارتي لداخلية والعدل وأضافوا “أن هناك وثيقة ملكية رسمية تثبت ملكية الأراضي التابعة للجماعة السلالية لقبيلة المشان” . هذا وقد أكد لنا عدد من نواب اراضي قبيلة المشان أنهم “إذا لم تنصفهم السلطات المحلية ولم تحرك مصالح وزارة العدل والسلطات الإقليمية هذا الملف الخطير وإيقاف التعدي السافر على الأملاك الجماعية ورد الحقوق المشروعة إلى أصحابها، فإننا سننظم مسيرة احتجاجية مشيا على الأقدام الى الرباط وأمام القصر الملكي ، لأنه هو وحده القادر على قمع رؤوس الفساد في هذه المنطقة، وكشف خيوط وأسرار هذا الملف ومن يقف خلفه”، كما أن سكان قبيلة المشان عازمون على خوض كافة الأشكال النضالية التصعيدية ضد من أسموهم بـ”طغمة الفساد ورؤوس الإجرام” بالمنطقة إذا لم يتم تدارك الموقف في أقرب وقت ممكن. ومن المحتمل ان تعيد هذه القضية قضايا عديدة متعلقة بالترامي على اراض سلالية باقليم زاكورة ، وهو ما يستدعي التدخل العاجل والفوري لايجاد حلول واقعية لهذه الصراعات ، وعلى كل من موقعه ان يتحمل المسؤولية في ما ستؤول اليه الاوضاع مستقبلا في هذه الناحية . وتيستغل هذا العضو حسب المشتكين ما تكنه قبائل المنطقة من تقدير واحترام لكل الزوايا، وهو ما حاول هذا العضو الركوب عليه للاستلاء على اراضي القبائل.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

7 تعليقات

  1. Hamid asrir يقول

    العامل ومدير ديوانه هم وشركاء اخطبوط نهب الاراضي السلالية وتطالب من جلالة الملك عزلهم ومحاسبتهم واصدار في حقهم عقوبات حبسية

  2. محمد املالل يقول

    اولا لا وجود لاراضي سلالية لالمشان في ذلك المكان المذكور لانه ملك لسلالة ايت بولمان بالحجة والدليل القاطع. اما فيما يخص القضاء فلا يحق لاحد اقحام القضاء في ماتندي به قبيلة المشاء لانهم اعتمدوا رسم مزور وضاهر للعيان في استيلاء على اراضي الغير بدون وجه حق. محكمة مراكش قالت كلمتها في الموضوه وتبين لها ان ماقاموا به غير لائق والمزورون سيتابعون امام محاكم ورزازات مستقبلا. لقد اعتمدوا خديعة واسماء اسطورية لاعطاء صبغة قانونية لاوراقهم بالله عليكم وارجو من جميع قبائل المنطقة ان تخبرنا ان كان في المنطقة وعبر تاريخ ايت بولما شخص يدعى عزرائيل وهو كما تدعي ورقتهم من منحم تلك الشرعية باعتباره شيخ ايت بولمان. اما القادري فمشكلته مع ايت بولمان وليس المشان. والمشان كيان جديد في المنطقة وبالضبط ايام القايد طريبة وبالحجة والبرهان هو من منحهم ماهم فيه الان وهو بمتابة صدقة من ايت بولمان. ولا وجود لاراضي سلالة المشان في امدجان. وارجو من كاتبب المقال ان يتحرى الصدق ويسال اهل المعرفة واهل الارض ايت بولمان حتى يتأكد مما يكتب. انه هراء وكلام للاستهلاك الاعلامي وزرع الفتنة فقط.

  3. Zagori يقول

    وماعلاقة عامل الإقليم ومدير الديوان بالموضوع اتقوا الله في العباد واش هدا المسؤولين الإقليميين اشمن علاقة عندهم بهد الصراع هالعار كولوا شي عامل داز في الإقليم عاجبكم هدا شي راه حشومة والله إلى شوهتوا زاكورة

  4. عبد الله المشي يقول

    الى المسمى محمد املال ، الايام القادمة ان شاء الله ستعلم لمن تلك الارض ، وزير العدل توصل بالملف والديوان الملكي ووكيل عام ورزازات سيتم فتح تحقيق في الوثائق المزورة ، واخر كلام الى كنتو رجال قربو ليه كنتحداكم

  5. حسن امزان يقول

    إن ما قلته يا املال بعيدا كل البعد عن الحقيقة بحيث ان ايت بولمان هم من يستولون على اراضي الغير أن ما هو ملك ايت بولمان هو جبل تزهرت لا غير تاريخيا لم يتجاوز ملكهم الوادي الكبير الأمر إلى تازارين اتقوا الله في اقوالكم

  6. محمد املالل يقول

    والله اما كتحشموا حشموا شويا من انفسكم اولا واعراضكم تانيا ومن ماتكدبون عليهم. لكم الحق ان تراسلوا جميع الجهات وكيفما اردتم. بالله عليكم وعلى جميع من قرأ هذا المنشور هل سمعتم باراضي المشان في النطقة من تازرين حتى صاغر مرورا بالنقوب حتى تاكونيت. يااخي انكم تهرطقون وتتصبينون ولن تصلوا لاية نتيجة لان اراضي ايت بولمان يعرفها الجميع من ورزازات حتى الراشدية. اسألوا اهل الذكر ان كنتم غافلين. يااخي لا تصدقون مايقال امام المساجد اوراء الولائم. لدينا ما يثبث ان الاراضي التي تتحدث عنها ملك لسلالت ايت بولمان وستعرفون مسقبلا وبالحجة والدليل ولدينا حيازة مند القدم اقول حيازة . وليس اوراقكم المزورة البنية على اباطيل. اما ان تقول وتنفعل الى قدنا نوصلوه نحن في ارضنا وفي مساكننا مند الازل وسنبقى فيه ابدا الابدين وسنقسمه ونتمتع بع وقتما نريد وكيفما نريد وطبعا بقوة القانون. والسلام

  7. اعريب يقول

    فقدنا الثقة في محكمة زاكورة بعد أن انصفت في نزاع عقاري مع شريكي وحكم عليه بالافراغ لم تكتمل فرحتي بعدما قالت الحكمة بكون تنفيذ الحكم صعب وذلك بعد أن دفع الخصوم مال كثير وانتظر من الوزارة أن تقوم بالبحث في الشكاية التي رفعتها

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.