“أنقذ روحا بقطرة من دمك” شعار لحملة تبرع بالدم بجماعة أهل الرمل

عبدالرحيم أيت حمادي

0 100

تحت شعار : “أنقذ روحا بقطرة من دمك” نظمت جمعية شباب أهل الرمل، بجماعة أهل الرمل، بتعاون مع المركز الإقليمي لتحاقن الدم بتارودانت، و بتنسيق مع المركز الصحي القصيبة و المجلس الجماعي بجماعة أهل الرمل، حملة للتبرع بالدم و ذلك يوم السبت 11فبراير 2017 بالمركز الصحي القصيبة المتواجد بجماعة أهل الرمل،على الساعة 9:30 صباحا إلى حدود الساعة 14:00 بعد الزوال.

استهدفت هذه الحملة جمع كميات مهمة من الدم من أجل المرضى لتعويض الخصاص الذي يعرفه مركز تحاقن الدم بالإقليم، وكذا اعتماد آلية لتشجيع التبرع المنتظم وفق عمل مشترك بين مركز تحاقن الدم بتارودانت وجمعية شباب أهل الرمل، مع توفير الإمكانيات اللوجستيكية لذلك، كل هذا بغية تأمين الدم للحالات المستعجلة كالحالات الناجمة عن حوادث السير و كذا العمليات الجراحية وغيرها….

وقد تم وضع مجموعة من الشروط بالنسبة للمتبرعين، منها الإدلاء ببطاقة الهوية و ألا يكون عمر المتبرع أقل من 18 سنة وألا يكون وزنه أقل من 50 كيلوغراما، كما يخضع المتبرع للكشف من طرف الطاقم الطبي المشرف على العملية.
وحسب الاحصائيات فقد بلغ عدد المتبرعين في هذه الحملة حوالي 75 متبرعا بينهم 10 نساء ، هذا وقد أشرف على هذه الحملة طاقم طبي متميز برئاسة الدكتور الشرقاوي مع الإشادة بالتنظيم المحكم لأعضاء جمعية شباب أهل الرمل التي ترعى مثل هذه المبادرات ذات الطابع الإنساني. وقد تميزت الحملة بحضور السيد قائد قيادة عين شعيب و رئيس المجلس الجماعي لأهل الرمل السيد الحسين نايت واعلي و عدد من الفاعلين الجمعويين، و إلقاء كلمة لرئيس جمعية شباب أهل الرمل السيد عبدالرزاق المسيليت، تلاها نائبه السيد هشام حامد، شكر خلالها كل من ساهم في إنجاح هذه الحملة، و في مقدمتهم الطاقم الطبي، و الممرض الرئيسي بالمركز الصحي القصيبة السيد حسن العبدلاوي، و السيد قائد عين شعيب و السيد رئيس جماعة أهل الرمل، و كذا أئمة دواوير أفرياط و القنطرة و البريج، و جميع المتبرعات و المتبرعين الذين قدموا من مختلف دواوير الجماعة رغم تهاطل أمطار الخير، و أعضاء جمعية أهل الرمل : عبد المجيد المسيليت،عمر بناري، كمال الديب، محمد وكار، هشام حامد، مصطفى النشار، هشام الكيحل، حسن الديب، حسن الشويطة، عبدالغني المودن، أحمد المسيليت، و عبدالمنعم الذهبي الرئيس الشرفي للجمعية.

و اختتمت الحملة بتكريم الفريق الطبي المشارك و اللجنة المنظمة و كذا الممرض الرئيسي بمركز لقصيبة السيد حسن العبدلاوي و السيد قائد قيادة عين شعيب و رئيس جماعة أهل الرمل، و توزيع شواهد تقديرية بهذه المناسبة كما تمت دعوتهم لمؤدبة غداء على شرفهم.
في الأخيرنقول للجميع بأن الحملة لم تنته لأن المرضى و المصابين قد يحتاجون للدم اليوم أوغدا، لذلك فمركز تحاقن الدم بالإقليم يستقبل المتبرعين ويرحب بهم في أي وقت.

“وأعظم الجود أن يجري دمك في عروق مريض يحتاجه.”

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.