الرئيسية | أخبار محلية | فعاليات المجتمع المدني بامحاميد الغزلان تدق ناقوس الخطر حول مشكل الماء الصالح للشرب
فعاليات المجتمع المدني بامحاميد الغزلان تدق ناقوس الخطر حول مشكل الماء الصالح للشرب

فعاليات المجتمع المدني بامحاميد الغزلان تدق ناقوس الخطر حول مشكل الماء الصالح للشرب

عقدت مجموع من فعاليات المجتمع المدني بجماعة امحاميد الغزلان اجتماعا لتدارس مشاكل قطاع الماع (الصالح للشرب ) بالجماعة، وخلصت ببيان كما هو مبين في الصورة رفقته.

 وهذه نبدة حول مشاكل قطاع الماء الصالح للشرب بجماعة امحاميد الغزلان:

يبلغ عدد ساكنة الجماعة 7764 نسمة حسب إحصاء سنة 2004، وتعرف تزايد سكاني ضعيف، أكثر من 80% من الساكنة تستقر بدواوير الجماعة أما النسبة الباقية فتسكن بمركز الجماعة.

يخضع تدبير الماء الصالح للشرب للتفويض للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب. وتستفيد نسبة قليلة من الساكنة من الربط الفردي تقصر على مركز الجماعة وقصر أولاد ادريس، في حين أن النسبة الباقية المتمثلة في باقي قصور ودواوير الجماعة تستفيد بواسطة السقايات العمومية. ورغم أن نسبة التغطية تبلغ 100%، إلا أن القطاع يعرف مجموعة من المشاكل من أهمها:

1) قلة الماء من المصدر حيث يتم تزويد الجماعة من خلال آبار بمنطقة بومراد شمال الجماعة، لا توفر الكمية الكافية للساكنة من الماء الشروب، وينتقل إلى الخزان بمركز الجماعة.

2) ضعف جودة الماء، حيث تستعمله أغلبية الساكنة في الشرب مضطرة لارتفاع درجة ملوحته وعدم تصفيته مما يسبب للساكنة أمراضا مختلفة.

3) ضعف شبكة التوزيع حيث أن بعض القنوات لا تمكن من وصول الكمية الكافية للساكنة، خاصة القناة الرابطة بين المصدر والخزان.

4) عدم وفاء مسؤولي المكتب بالتزاماتهم، حيث لم يقوموا بأية تقوية للشبكة مند أكثر من 10 سنوات كما تفرض عليهم الاتفاقية، فأغلبية الشبكة لم يتم تجديدها، إذ تم الإبقاء على القنوات التي سلمتها الجماعة للمكتب مند أكثر من 20 سنة. كما أنه قد خصصت مبالغ مالية مهمة خلال سنتي 2011 و2012 من طرف الجماعة واللجنة المحلية للتنمية البشرية لتوسيع الشبكة كي تستفيد ساكنة بعض الدواوير من الربط الفردي، لكن المكتب تماطل في إجراء الدراسات اللازمة من أجل التسريع بانجاز المشروع.

لكل ما سبق يتفاقم مشكل التزود بالماء الصالح للشرب سنويا مع بداية موسم الصيف، فتبقى الشاحنات الصهريجية هي المصدر الوحيد المعول عليه للاستفادة من الماء الصالح للشرب، مع العلم أنه ليس هناك مصادر متاحة أخرى لجلب الماء الشروب.

2 تعليقات

  1. تحي ناضيلة لكم شكرا لكم على موافقتكم على خروج على الماء هو من حقكم نحن غى نتطار اكدز وتمكروت وتمتيك وتكونت وتنزولين وبني زولي وتنفوا
    1 اكدز فى بيان ضد نهب ارضي
    2. البلدية فى بيان ضد تهميش
    3.تكونيت فى بيان تهميش
    4.تنزولين ضد رئيس الجماعة
    5.وتمتيك ضد نهب أرضي
    6.تنفوا ضد نهب ارضي من طرف المنجم
    7.بني زولي ضد نهب أرضي من طرف السلطات
    8.زاكورة ضد الماء ودقيق

    مسيرة الشعبية ضد كل الوبيات

    نقوس الخطر بمدينة زاكورة

  2. من هذا المنبر نطالب الجهات المعنية التدخل قبل بداية فصل الصيف من أجل حفر أبار جديدة كحل سريع قبل الدخول في الأزمة و قد أعدر من أنذر .
    وشكرا للجمعيات وهذا هو دور العمل الجمعوي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Current ye@r *

إلى الأعلى