المنتدى الدولي الأول للسياحة بزاكورة.. إقبال كبير للزوار على معرض المنتوجات المحلية والصناعة التقليدية

0 2

في الوقت الذي يشرف فيه المنتدى الدولي الأول للسياحة المستدامة والتنمية المحلية على إسدال ستاره  اليوم الأحد بزاكورة٬ تواصل التعاونيات والجمعيات المشاركة في معرض المنتوجات المحلية والصناعة التقليدية المنظم في إطار هذه التظاهرة٬ استقطاب الزوار الذين قدموا بكثافة لمعاينة الثروات الطبيعية التي تزخر بها المنطقة.

التمور وزيت الأركان والزعفران٬ ومنتوجات تقليدية عديدة أبدعت في صياغتها يد صناع جهة سوس ماسة درعة٬ كلها تعرض في أروقة هذا المعرض الذي أقيم على مساحة 20 هكتارا٬ ويهدف إلى أن يتحول إلى قطب كبير في خدمة المنتجين بالجهة٬ وفضاء ملائم لعرض منتجاتهم وتبادل التجارب والخبرات والتباحث بخصوص رؤية جديدة للاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

وقال أحد المنتجين المحليين للتمور في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء٬ إن التمور المعروضة تعد الأجود بالمملكة٬ ومن ضمنها أصناف “المجهول” و”الجهيل” و”الصاير” و”بوفكوس” و” بوسليخن”.

ويؤكد المنظمون أن معرض المنتوجات المحلية يعكس عددا من تجليات التنمية المحلية بالمنطقة٬ مضيفين أن انتظارات وتطلعات الساكنة لتنمية مندمجة٬ وتعزيز الطاقات وتثمين الموارد الطبيعية وكذا الصبغة الاستعجالية لمطلب الحفاظ على بيئة سليمة٬ يتعين أن تؤخذ بعين الاعتبار من خلال مقاربة مندمجة ومنسجمة.

وحسب الحاج اوتاجر الذي يترأس تعاونية لتربية النحل٬ فإن هذه التظاهرة تشكل مناسبة ملائمة لعرض منتوجه ومنتوجات باقي أعضاء التعاونية المكونة أساسا من مختلف أنواع العسل٬ مؤكدا أنه المنتجين المحليين لم يدخروا جهدا٬ طيلة أيام المنتدى الذي ينظم تحت شعار “من أجل تطوير سياحي آخر”٬ من أجل تثمين منتوجاتهم المتنوعة التي تعكس غنى وجودة ثروات المنطقة٬ وعرضها في جو احتفالي.

وقال موحى الذي ينحدر من المنطقة ذاتها وهو أحد منتجي زيت الأركان ” لقد بلغنا مرحلة أضحى فيها تسويق منتوجنا والمشاركة في المعارض الدولية والوطنية أمرا مهما ولا محيد عنه”.

إشكال التسويق هذا طرحته أيضا إحدى عضوات جمعية “أيت سينغان للتنمية المحلية” المتخصصة في إنتاج الزرابي٬ بقولها إن “مردودية أنشطتنا ترتهن بشكل كامل إلى قدرة الجمعية على تثمين وتسويق منتوجاتنا” مؤكدة في الوقت ذاته على ضرورة خلق وعي في صفوف العضوات بأهمية النهوض بالجودة باعتبارها مؤهلا حاسما لكي يجد المنتوج مكانه بالسوق الوطني٬ وتسويقه بالخارج”.

وتتمثل الأهداف الرئيسية لهذه الجمعية في المساهمة في التنمية المندمجة والمستدامة وتثمين الموارد الطبيعية والاستثمار في العنصر البشري عبر تعبئة الموارد الضرورية٬ وإبراز منتوجات الصناعة التقليدية التي تبدعها أنامل النساء القرويات.

وتدعو عضوات الجمعية في هذا الصدد إلى تنظيم دورات تكوينية لتمكينهن من استيعاب أسس وأنماط تسويق المنتوجات التقليدية على المستوى الدولي.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.