نقابة تركب على أزمة كورونا لتصفية حسابات نقابية ضيقة مع إدارة كنزي منارة

0 71

نقابة تركب على أزمة كورونا لتصفية حسابات نقابية ضيقة مع إدارة كنزي منارة بلاس بمراكش،

استنكرت فعاليات حقوقية ومهنية بمدينة مراكش،لما وصفته بالتصريحات اللامسؤولة،لبعض الاشخاص المحسوبين على احدى النقابات القطاعية للسياحة بمدينة مراكش،بعدما استغلوا الأزمة الوبائية التي تجتاح المغرب ،بفعل المحور الوبائي دلتا،المستجدr لفيروس كوفيد 19،لكيل اتهامات خطيرة،لادارة فندق كنزي منارة بلاس بذات المدينة،والذين حملوه مسؤولية وفاة احدى العاملات بالفندق،بسبب اجبارها على تلقي تلقيح جونسون اندجونسون،اسوة بباقي شغيلة القطاع السياحي بالمدينة.
المديرة العامة للفندق المذكور،اعتبرت تصريحات العمال المذكورين،غيرمسؤولة،وخطيرة، وتتنافى مع القانون ،بعدما اتهموا المؤسسة الفندقية بالتسبب في وفاة العاملة المذكورة،بعد تلقيها لقاح جونسون آند جونسون اسوة بباقي شغيلة القطاع السياحي،بالمدينة،وذلك وفق مذكرة رسمية لوزارة السياحة،وبتعليمات رسمية من والي جهة مراكش،باعتباره منسقا القطاعات الحكومية بالمدينة والجهة.واضافت المديرة العامة في تصريح اعلامي من خول لهذا النقابي اختصا صا ت وكفاءة طبية تؤهله ان ينتقد قرارات والي الجهة بتخصيص المركب الثقافي لتلقيح شفيلة القطاع السياحي،ان الذين يتهمون إدارة الفندق ،هكذا اتهامات خطيرة،سيعرضون انفسهم المساءلة القضائية،لان الأمر يتعلق بالتسبب في قتل الروح البشرية.مع العلم ان هؤلاء سبق أن صدر في حقهم قرار الطرد،لارتكابهم أخطاء مهنية جسيمة،بعدما منعوا شغيلة الفندق من مزاولة عملها،خلال تواجد البعثة الطبية المواكبة لعملية استشفاء مرضى كورونا،خلال السنة الحالية.
ويذكر أن وزارة الصحة اوفدت لجنة خاصة للتحقيق في الملابسات المحيطة بوفاة العاملة المذكورة،هل بسبب اللقاح،ام باسباب عضوية ومرضية اخرى،حتى تتضح الامور،وذلك تحت اشراف النيابة العامة المختصة.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.