رئيس الحكومة عزيز أخنوش يعطي إنطلاقة برنامج “أوراش” لإحداث 250 ألف فرصة شغل

0 30

أعطى الإنطلاقة اليوم الأربعاء 12 يناير بالرباط، رئيس الحكومة عزيز أخنوش برنامج ”أوراش”، الرامي لإحداث 250.000 فرصة شغل مباشر في أوراش مؤقتة خلال سنتي 2022 و 2023.

حيث أفاد بلاغ لرئيس الحكومة بأنه تم توجيه المنشور إلى الوزراء، الوزراء المنتدبين، المندوبين السامين و المندوب العام من أجل العمل على تفعيل مضامينه.

هذا البرنامج الذي أُطلق عليه إسم ”أوراش” يضم شقين، وفق البلاغ ذاته، يتعلق الشق الأكبر منه بالأوراش العامة المؤقتة، التي سيتم تفعيلها بشكل تدريجي خلال سنة 2022 مع تحديد نهاية السنة لتحقيق الأهداف المسطرة، و يتعلق الشق الثاني بأوراش دعم الإدماج المستدام على الصعيد الوطني.

كما سيستفيد من البرنامج طيلة مدة تنفيذه خلال سنتي 2022 و 2023 ما يقرب من 250.000 شخص في إطار عقود “أوراش” تبرمها جمعيات المجتمع المدني، التعاونيات، المقاولات، عبر ترشيحات و عقود عمل، خاصة الأشخاص الذين فقدوا عملهم بسبب جائحة كوفيد-19، الأشخاص الذين يجدون صعوبة في الولوج لفرص الشغل؛ و ذلك دون إشتراط مؤهلات. و قد رصدت الحكومة غلافا ماليا لتنزيل البرنامج يقدر بـ 2,25 مليار درهم برسم سنة 2022.

فيما يندرج برنامج ”أوراش” في إطار تنزيل البرنامج الحكومي 2021–2026، و يهم مواكبة الأشخاص الذين فقدوا عملهم و يجدون صعوبة في الولوج لفرص الشغل، و ذلك عبر شراكة تشمل القطاعات الوزارية، المؤسسات العمومية، السلطات المحلية و الجماعات الترابية، و كذا جمعيات المجتمع المدني و التعاونيات المحلية، بالإضافة إلى مقاولات القطاع الخاص.

يتكون برنامج “أوراش” من شقين، الشق الأول يتعلق بأوراش عامة مؤقتة لحوالي 6 أشهر في المتوسط، و الشق الثاني يتعلق بأوراش لدعم الإدماج المستدام.

و تهدف الأوراش العامة المؤقتة، الموجهة إلى حوالي %80 من العدد الإجمالي للمستفيدين من البرنامج، إلى الإستجابة لحاجيات المواطنين من بنيات تحتية، كما تتوخى إنجاز أشغال، أنشطة ذات طابع مؤقت تندرج في إطار المنفعة العامة و التنمية المستدامة من قبيل إنجاز مسالك طرقية، ترميم المآثر، المنشآت العمومية، التشجير، إعداد المساحات الخضراء، محاربة التصحر، زحف الرمال، رقمنة الأرشيف، التنشيط الثقافي و الرياضي، التأطير التربوي العرضي.

أما أوراش دعم الإدماج المستدام، فهي موجهة إلى حوالي %20 من المستفيدين من البرنامج، و تهدف إلى تحقيق عدد من الغايات، منها الإستجابة إلى خدمات موجهة للأشخاص، الأسر و المجتمع تعرف خصاصا على صعيد بعض المناطق، من قبيل محو الأمية، التعليم الأولي، الإعتناء بالأشخاص المسنين، الأنشطة الرياضية و الثقافية، المطعمة المدرسية و الخدمات الشبة الطبية.

مواضيع قد تعجبك المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.